مليشيات الحوثي تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة باتجاه تعز اليمنية

0
893

المكلا(المندب نيوز) الشرق الأوسط

عقب تلويح الميليشيات الحوثية برفض تمديد الهدنة القائمة وإصرارها على عدم رفع الحصار عن محافظة تعز، كشفت مصادر محلية بمحافظة إب عن قيام الجماعة بالدفع بتعزيزات عسكرية جديدة صوب محافظة تعز قادمة من مناطق عدة في إب ومن محافظات ذمار وصنعاء العاصمة وريفها.

وأوضحت المصادر لـ«الشرق الأوسط»، أن تعزيزات الميليشيات إلى تعز تتجاوز 28 عربة عسكرية وعلى متنها مئات المجندين الجدد أغلبهم من المراهقين وصغار السن.

وأفاد شهود في محافطة إب لـ«الشرق الأوسط»، بأنهم شاهدوا (فجر الاثنين) مرور عربات عسكرية تابعة للميليشيات تحمل مجندين في مناطق الدائري الغربي لمدينة إب والنجد الأحمر ومفرق جبلة جنوبي المحافظة متجهة صوب محافظة تعز.

وتأتي تلك التعزيزات للانقلابيين متزامنة مع تشكيل الجماعة مؤخراً لجان تعبئة وتحشيد على مستوى الأحياء والحارات في مدن عدة واقعة تحت سيطرتها بهدف رفد جبهاتها بمقاتلين جدد.

وبعد يوم من تلويح الميليشيات برفض تمديد الهدنة الأممية التي تنتهي مطلع الشهر المقبل، دعت على لسان عضو مجلسها الانقلابي غير المعترف به دولياً محمد علي الحوثي أتباعها والموالين لها إلى سرعة رفد الجبهات بمقاتلين جدد.

وتتهم الحكومة اليمنية الجماعة الموالية لإيران بالمراوغة واستغلال أي هدنات إنسانية تعلنها الأمم المتحدة لاستعادة أنفاسها وترتيب صفوفها ومواصلة ارتكابها مزيداً من الجرائم والخروق وإطلاق حملات تجنيد بحق سكان مدن سيطرتها استعداداً لخوض حروب جديدة.

ويقول مراقبون يمنيون إن الميليشيات تتعمد خلق ذرائع لإفشال الهدنة الأممية مع تخطيطها لتنفيذ هجوم واسع على مدينة مأرب ومناطق عدة بمحافظة تعز. وفي وقت سابق اتهم مسؤولون في الحكومة اليمنية الجماعة الموالية لإيران بمواصلة تعنتها وإصرارها على عدم رفع الحصار عن تعز وكذا عدم جاهزيتها للسلام.

وقال وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك إن إصرار ميليشيات الحوثي على عدم رفع الحصار عن ملايين اليمنيين يؤكد عدم جاهزيتها لاستحقاقات السلام.

LEAVE A REPLY