فريق الحوار الجنوبي بالداخل يعقد لقاءً في محافظة أبين 

0
378

عدن (المندب نيوز ) خاص

إلتقى فريق الحوار الوطني الجنوبي برئاسة نائب رئيس فريق الحوار إلدكتور عبدالسلام قاسم، وأعضاء الفريق السفير عبدالكريم احمد سعيد، والاستاذ نصر هرهره، والدكتور جمال قاسم، البوم بقيادة السلطة المحلية بمحافظة أبين ممثلة بمحافظ المحافظة اللواء الركن ابوبكر حسين سالم ، وقيادات الأحزاب والمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني، بحضور نائب رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية بالمجلس الانتقالي بمحافظة أبين الاستاذ خالد عمر العبد.

وفي اللقاء الذي احتضنته قاعة نور بالعاصمة زنجبار وبدأ بأية من الذكر الحكيم ثم النشيد الوطني الجنوبي، ودقيقة حداد على ارواح الشهداء الجنوبيين ، ألقى محافظ المحافظة اللواء الركن ابوبكر حسين ، كلمة أشار فيها ، إلى أن هذا اللقاء يعتبر مرحلة أولى ، وهناك لقاءات في هذا الإطار ستشمل كافة مديريات المحافظة ،

مشيرا أن هذا الحوار هو جنوبي جنوبي داخلي، وسبقه حوار متوازي بين قيادات الوحدات العسكرية والأمنية، والتي تمخضت تلك الجهود بتطبيع الأوضاع العسكرية والأمنية تحت مظلة ولحمة واحدة.

وأكد محافظ أبين أننا لم نكن يوماً ضد أي حوار، بل حاضرين لجميع الاتجاهات التي تخدم وحدة الصف في المحافظة، والمحافظات الجنوبية، مضيفا يتطلب من الجميع توحيد الجهود الاعلامية والخدماتية، ولم الشمل لإزالة كافة السلبيات التي ترافق العمل الخدماتي في المحافظة.

داعيا الإعلاميين إلى توحيد الجبهة الاعلامية بعيدا عن التراشق الإعلامي ، فلاهداف واحدة والغايات واحدة، ويتطلب من الجميع الخروج من خلال هذا اللقاء بالقرارات والتوصيات للعمل بها بما يخدم ويعزز وحدة الصف الجنوبي.

من جانبه نائب رئيس انتقالي أبين الاستاذ خالد العبد ، أشار إلى أهمية الحوار ، والذي يعتبر مبدأ راقي تتميز به الأمم ، مضيفا، ونحن كمسلمين ويمنيين، جنوبيين وعرب، أولى بهذا المبدأ السامي، لأن الأمة العربية كانت قبل الاسلام لديها قيم وأخلاق، فجاء الاسلام ليفرضها مبادئ للاسلام والأمة الإسلامية والبشرية أجمع.

متمنيا من الجميع التفاعل مع فريق الحوار الوطني لوضع كل التباينات آلتي يعاني منها المجتمع الجنوبي، والمجتمع الابيني على وجه الخصوص للخروج برؤية واحدة بمختلف القضايا التي تهم أبناء أبين والجنوب عامة.

واضاف العبد أننا بحاجة ماسة إلى توحيد كل الجهود لمواجهة كل التحديات، فلدينا عدو استراتيجي ، هو النظام الفارسي المتجذر في اليمن ، والمتمثل في الدولة الزيدية التي أسقطت كل الحضارات اليمنية وكل الثقافات، وحولتنا إلى مجتمع لايرى أمامه سواء الفيد والغنيمه ، والفساد والافساد.

مؤكدا ، علينا النهوض لتستعيد مجدنا ، ومجد دولتنا لنعود إلى ماكنا عليه في السابق ، دولة طاردة للإرهاب وطاردة للفساد والافساد ، دولة النظام والقانون.

ونقل نائب رئيس فريق الحوار الجنوبي الاستاذ عبدالسلام قاسم تحايا اللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وشاكرا حضور الجميع في هذا اللقاء من قيادات السلطة المحلية بمحافظة أبين، والسلطة المحلية بمديريتي زنجبار وخنفر ، وقيادات الأحزاب والمكونات السياسية وممثلي منظمات المجتمع المدني.

وتطرق الاستاذ عبدالسلام قاسم إلى ماشهدته المحافظات الجنوبية من صراعات سياسية وانعكاساتها بسبب عدم اللجوء إلى الحوار، معتبرا أن الحوار من خلال السلاح هو فشل سياسي، وفشل فكري، لدى من يقومون بهذا العمل بسبب عجزهم بإيجاد الحلول والمعالجات من خلال الحوار والتنازل لبعضهم البعض، واحترام الرأي والرأي الاخر

مؤكدا أن قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة باللواء عيدروس الزبيدي وصلت إلى هذا الإستنتاج، وأنه يجب أن تحل قضايانا بالحوار، ولامجال إلى السلاح في حل قضايانا.، فنحن نحتاج الى بعضنا البعض ، والوطن يحتاج إلى الجميع ، وايدينا ممدودة للسلام.

واضاف قاسم أن هذا الأمر عندما يتحول إلى مهمة وطنية عامة لكل أبناء الجنوب ينبغي أن يتحمل مسؤوليتها، ويؤدي واجباتها ويوصلها للنجاح كل أبناء الشعب ، مشيرا أن قضية الحوار ينبغي أن تتحول الى ثقافة وطنية عامة لكل أبناء الشعب.

وتخلل اللقاء عددا من المداخلات والمشاركات والارآ من قبل الحاضرين المتصلة بالحوار الجنوبي، وكيفية الخروج من الأوضاع الراهنة برؤية موحدة تصب في مصلحة التوافق الجنوبي.

LEAVE A REPLY