عدن (المندب نيوز) خاص

شهدت مناطق مديرية البريقة ليلة امس وفجر اليوم حالة من التوتر الكبير بمختلف مناطق المديرية .

وبدأ التوتر مع انباء عن عزم حكومة بن دغر تنظيم فعالية عسكرية بذكرى الاستقلال تحت راية علم اليمن وهو ما رفضته القوات الجنوبية وهددت بافشاله .

وليلة امس انتشر لواء كامل من الحماية الرئاسية بمنطقة صلاح الدين مؤمنا المناطق المحيطة بمعهد الثلايا والذي تحول لمقر الكلية العسكرية والتي كان من المخطط ان ينظم العرض العسكري فيها .

وبعد مرور منتصف الليل بدات المناوشات بين القوات الجنوبية واخرى تابعة للحماية الرئاسية .

الانباء افادت أن منطقة صلاح الدين شهدت اشتباكات ين قوة الحماية الرئاسية التي تنتشر حول معهد الثلايا وبين القوات الجنوبية الذين قاموا بقطع الطرقات المؤدية للمعهد .

وعلى ذات السياق اندلعت اشتباكات عنيفة في منطقة البريقة وحول الجسر المؤدي اليها بين قوة من المقاومة الجنوبية واخرى موالية لنجل الرئيس هادي .

عدن بات أغلب شوارعها مغلقة وفي حالة استنفار عامة ومن الصعب التحرك في مناطق البريقا ومحيط عدن .

نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء #صالح_الزنداني بدوره امر بتحرك قوة عسكرية إلى البريقة لفتح الخط العام وتأمين العرض العسكري لحضور بن دغر وبالفعل تحركت كتيبة من قبل لواء النقل التابع للحماية الرئاسية كتعزيز للقوات المتواجدة في منطقة البريقة الا انها فشلت بمهمتها .

ورغم وصول تعزيزات من قوات الحماية الرئاسية في منطقة الفارسي في محاولة منها التقدم باتجاة مدينة البريقا الا انه تم التصدى لها من قبل افراد المقاومة الجنوبية .

لم تسفر الاشتباكات من وقوع اصابات من افراد المقاومة في منطقة الجسر فيما سقط عدد من المصابين من افراد قوات الحماية الرئاسية .

وبحسب المصادر الاولية فقد سقط ضحايا مدنيين جراء استخدام الحماية الرئاسية قذائف الهاون لاجبار المقاوميين على التراجع .

ترك الرد