هل تنتج إيران صواريخ موجهة في سوريا؟

1079

المكلا (المندب نيوز) إرم نيوز

قال تقرير أميركي، السبت، إن تخفيف العقوبات على إيران سيتيح لها إعادة إطلاق برنامج الصواريخ الموجهة عالية الدقة، وهو ما يشكل تهديدا للعديد من دول المنطقة.

وأشار التقرير الصادر عن “مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات” إلى أن العقبة الوحيدة أمام إيران لإطلاق مشروع الصواريخ الموجهة هو افتقارها للموارد المالية الكافية.

ولذلك حذر من أن تخفيف العقوبات سيمنح طهران فرصة لامتلاك مثل هذه الصواريخ، التي قال إن لديها القدرة على ضرب أهداف بدقة عالية وخداع وسائل الدفاع الجوية، ما يعني أن إطلاق عدد منها إلى جانب مئات الصواريخ غير الموجهة سيتيح لها إصابة جميع أهدافها، وفق التقرير.

ودلل على الحاجة لتحجيم القدرات الإيرانية، بـ”وقوف طهران وراء الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية في السعودية، وضرب قاعدة أميركية في العراق أوائل العام الجاري”.

وتطرق التقرير إلى احتمالية أن تقوم إيران والميليشيات الموالية لها، بإنتاج صواريخ موجهة داخل الأراضي السورية.

وقال التقرير إن إيران “تعمل على إنتاج بعض هذه الصواريخ في سوريا رغم تفشي وباء كورونا” لافتا إلى أن ذلك يعتبر  مسألة (حياة أو موت) لإسرائيل، وهو ما اعتبره مبررا لتكثيف الهجمات الإسرائيلية على مواقع الصواريخ في سوريا.

كما حذر من خطورة امتلاك حزب الله لمثل هذه الصواريخ، ففي حال إطلاق الجماعة اللبنانية عددا قليلا من هذه الصواريخ الموجهة مع المئات الأخرى العادية على منشآت نووية أو كيماوية إسرائيلية أو أهداف حيوية، فإن ذلك سيسبب “كارثة حقيقية” لكون تلك الصواريخ قادرة على اختراق النظام الدفاعي الإسرائيلي.

واعتبر التقرير أن المطالبات الحالية بتخفيف العقوبات على إيران “غير مبررة”، لأن العقوبات لا تشمل عددا كبيرا من المنتجات الطبية والإنسانية والغذائية.

واختتم التقرير بالقول إن أي تخفيف للعقوبات “سيوفر لإيران الأموال الكافية لإعادة إطلاق مشاريع الصواريخ الموجهة عالية الدقة التي تشكل خطرا على القوات الأميركية في المنطقة”.

LEAVE A REPLY