وزير النقل يلتقي القائم بأعمال السفير الياباني لبحث سبل دعم مشاريع قطاع النقل

109

عدن (المندب نيوز) خاص

بحث معالي وزير النقل الدكتور عبدالسلام صالح حُميد، اليوم، بديوان عام الوزارة بالعاصمة عدن، مع القائم بأعمال السفير الياباني السيد كازوهيرو هيجاشي،السبل الكفيلة لرفع مستوى التعاون ودعم الحكومة اليابانية لقطاعات النقل وخاصة موانئ المناطق المحررة في اليمن.

وفي مستهل اللقاء، اعرب معالي وزير النقل،عن سعادته باللقاء بالقائم بأعمال السفير الياباني والسكرتير الثاني المختص بالشؤون القنصلية والأمنية في السفارة اليابانية باليمن، مشيدآ بالعلاقات المتينة التي تجمع البلدين الصديقين ومثمنآ دعم الحكومة اليابانية لليمن منذ سبعينيات القرن الماضي وخاصة قطاع الموانئ، مبيناً بأن المجتمع الدولي والاقليمي يدرك الكارثة الانسانية التي تعيشها اليمن بسبب حرب المليشيات الحوثية الارهابية ونتائجة الوخيمة الذي اوصلت نحو 80% من اليمنيين تحت خط الفقر وهم بحاجة إلى المساعدات الانسانية، كما تم تدمير البنية التحتية والمؤسسات وعطلت الإستثمار والتنمية والاقتصاد في البلد.

واوضح معالي الدكتور حُميد، ان المليشيات الحوثية الارهابية لم تتوقف على ذلك النهج بل شنت هجمات ارهابية على المنشأت والموانئ النفطية في حضرموت وشبوة واوقفت تصدير النفط الذي يشكل اكثر من 65 بالمائة من موارد الحكومة الذي تستفيذ منها في دفع المرتبات وتوفير الخدمات والموازنات التشغيلية لمؤسسات الدولة، متطلعآ الى اهمية زيادة الدعم لمواجهة الاستجابة الانسانية التي تحتاجها الحكومة للإيفاء بالتزاماتها وإلى دعم مشاريع البنئ التحتية.

وقال “وزير النقل” نتابع المشاريع المقدمة من الجانب الياباني في ميناء عدن منها إعادة الهناجر في ميناء المعلا التي دمرتها الحرب وقد تم اعلان المناقصات والعمل جاري للتنفيذ وكذا مشروعي شبكة الاتصالات Wi_ Fi وال IT بميناء الحاويات، بكلفة تصل إلى ثلاثة مليون ونصف المليون دولار .

واستعرض اللقاء، بحضور وكيل قطاع الموانىء بالوزارة القبطان علي الصبحي،إلى أبرز الصعوبات التي تواجه قطاع النقل والمشاريع والخطط التي تتبناها الوزارة خلال المرحلة القادمة ومنها، إعادة تفعيل المركز الوطني لتبادل المعلومات وانشاء المركز الإقليمي لتبادل المعلومات مع دول الاقليم والتي تصب في حماية الأمن البحري وخطوط الملاحة الدولية في كل من البحر الاحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن.

كما قدم الوزير حُميد، شرحآ للجهود المبذولة لخفض رسوم التأمين على السفن التجارية في موانئ المناطق المحررة اليمنية، لتعزيز نشاطها التجاري والخدمي.

من جانبه، اكد القائم بأعمال السفارة اليابانية بأن ماتم تقديمه يمثل مرحلة اولى من الدعم وان هناك اوجه متعددة ومشاريع ستقدم خلال الفترة القادمة.. مشيراً إلى دعم بلاده لجهود المجتمع الدولي من أجل الوصول إلى السلام للشعب اليمني.

حضر اللقاء السيد كندي تشيبوتدزي مدير مكتب UNDP بعدن والاخ وليد باهارون ومستشار وزير النقل المهندس محمد بن عيفان

LEAVE A REPLY