عدن(المندب نيوز)خاص عقد نادي القضاة الجنوبي، اليوم الأربعاء في العاصمة عدن مؤتمراً صحفياً لاستعراض نتائج ما انتهت إليه اللجنة المكلفة بالفحص والمراجعة والتدقيق لأوجه الصرف والانفاق في ميزانية السلطة القضائية، بحضور الأستاذ فضل محمد الجعدي نائب الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، والمحامية نيران سوقي، عضو هيئة رئاسة المجلس، نائب رئيس الجمعية الوطنية.  وافتتحت اللجنة المؤتمر الصحفي، الذي حضره الدكتور صالح المرفدي، رئيس الدائرة القانونية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس، بالترحيب بالحضور من الشخصيات البارزة والقانونيين والحقوقيين والصحفيين من وسائل الإعلام المختلفة، مشيرة إلى أنها كلفت بهذه المهمة من قبل المكتب التنفيذي لنادي القضاة الجنوبي، المعبر عن القاعدة العريضة لأعضاء السلطة القضائية، ومؤكدة على التزامها فيما قدمته في تقريرها بالأمانة والمصداقية، واستنادها لأرقام وبموجب مستندات، بعيداً عن أية مناكفات سياسية.  وقدمت اللجنة شرحا لمحتوى التقرير من ملاحظات على عمليات صرف ميزانية السلطة القضائية والتجاوزات والمخالفات المرتبطة بالتعامل مع هذه الميزانية، حيث غطى التقرير جميع جهات السلطة القضائية ممثلة بالمجلس الأعلى للقضاء والمحكمة العليا ووزارة العدل والنيابة العامة والمعهد العالي للقضاء.  بعد ذلك، فُتح باب الأسئلة للحاضرين حيث استمعت اللجنة لاستفسارات وملاحظات الصحفيين المتواجدين وقامت بالرد على ما طرحوه فيما يخص ما توصلت اليه اللجنة في عملها والتفاصيل التي قدمتها اللجنة في التقرير. هذا وتضمن التقرير في ختامه خلاصة ملاحظات عمل اللجنة المكلفة بالفحص والمراجعة والتدقيق لأوجه الصرف والانفاق في ميزانية السلطة القضائية، بالإضافة لنتائج تلك الملاحظات، وقدم عدد من التوصيات المتعلقة بما جاء فيه.