عدن (المندب نيوز) خاص

ترأس اللواء الركن/ خالد علي القملي، رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية، اليوم، اجتماعا ضم رؤساء القطاعات ومديرو الإدارات بالمصلحة، عقب عودته من رحلة عملية لعدد من الدول استمرت لشهرين.

وفي الاجتماع، الذي عقده في مقر المصلحة بالعاصمة عدن، لمناقشة سير الأداء وخطط العمل القادم، أكد اللواء خالد القملي استعداد المصلحة لاستلام مهام تأمين وحماية ميناء الحديدة والجزر التابعة لها فور تحريرها، بالإضافة إلى ميناء الصليف وصولا إلى ميدي وبقية الجزر والموانئ في الوطن.

وشدد على ضرورة رفع مستوى الأداء وتحمّل المسؤولية والعمل بروح الفريق الواحد تحت قيادة معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري.

وأشار إلى حرص قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على تقديم أوجه الدعم اللازم للمصلحة، لافتاً إلى استعداد المصلحة للقيام بمهامها المنوطة بها على أكمل وجه.

وعقب الاجتماع، قام رئيس المصلحة اللواء خالد القملي بتفقد الورشة الفنية للمصلحة للإطلاع على سير العمل في صيانة وتأهيل الزوارق والمحركات المتضررة نتيجة الحرب.

ثم تناول رئيس المصلحة مع ضباط وجنود المصلحة وجبة الإفطار والعشاء بمناسبة عودته بسلامة ونجاح زياراته العملية.

ترك الرد