المكلا (المندب نيوز) كالات

حذر قادة دول الاتحاد الأوروبي الـ27 بدون بريطانيا، اليوم الجمعة، من أن عدم إحراز تقدم بشأن قضية الحدود الإيرلندية سوف يهدد اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بأكمله، في حين نوه كبير مفاوضي الخروج بالتكتل من أن الوقت ينفد.

وقال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه: “لقد أحرزنا تقدماً في المفاوضات ولكن لاتزال هناك خلافات كبيرة وخطيرة، سيما بشأن إيرلندا وإيرلندا الشمالية”، وأضاف قبل محادثات القمة في بروكسل: “نريد اتفاقاً وأنا أعمل للتوصل إلى اتفاق ولكن الوقت قصير”.

وتثبت المسألة المتعلقة بكيفية تجنب حدود يتم فيها فرض ضوابط صارمة بين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية التي ستغادر الاتحاد الأوروبي مع بقية المملكة المتحدة في مارس(أذار) 2019، أنها الأصعب من بين كل المسائل المتعلقة بخروج بريطانيا.

وأعرب قادة الاتحاد الأوروبي عن قلقهم إزاء عدم إحراز تقدم جوهري بعد بشأن هذه المسألة، وحذر القادة في بيان مشترك: “لا يمكن أن تحقق المفاوضات تقدماً إلا إذا تم بشكل كامل احترام الالتزامات التي تم التعهد بها”.

وأعرب قادة الاتحاد الأوروبي عن قلقهم إزاء عدم إحراز تقدم جوهري بعد بشأن هذه المسألة، وحذر القادة في بيان مشترك: “لا يمكن أن تحقق المفاوضات تقدماً إلا إذا تم بشكل كامل احترام الالتزامات التي تم التعهد بها”.

وكما طالب القادة بمزيد من الوضوح وكذلك مقترحات عملية وواقعية من بريطانيا بشأن موقفها من العلاقة المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي، وذكر رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك إنه إذا توصل الجانبان إلى اتفاق في أكتوبر(تشرين الأول) المقبل على النحو المتوقع، فإنهما يحتاجان إلى تحقيق تقدم سريع.

وقال توسك “هذه آخر دعوة لوضع الأوراق على الطاولة”.

وتعهدت لندن بتقديم “ورقة بيضاء” بشأن رؤيتها لشراكة مستقبلية في الأسابيع المقبلة، وأشار بارنيه “نحن بانتظار الورقة البيضاء البريطانية ونأمل في أن تحتوي على مقترحات حقيقية وقابلة للتنفيذ”، وأضاف “لكن دعوني أشير مجدداً إلى أن الوقت قصير للغاية”.

اترك تعليق