شبوة(المندب نيوز)خاص

رغم المناشدة التي اطلقها اعلاميو مديرية ميفعة وبعض الوجهاء خلال الاشهر الماضية الى الجهات المعنية وأهل الخير في تدارك الوضع المتأزم بمديرية ميفعة وايجاد حلٍ جذرياٍ  للبحيرات المستنقعية  التي تحيط بمدن المديرية من كل مكان حتى تكاد ان تغرق فيها دون تحريك ساكن.

 ورغم توجه الاعلامي جمال شنيتر الى مكتب الصحة والسكان بمحافظة شبوة وتقديم نداء استغاثة من أهالي مديرية ميفعة ولقاءه بوكيل محافظة شبوة الشيخ عبدالقوي المروق وتم شرح له الوضع الصحي في المديرية وخاصة مدينة جول الريدة وتم النزول الى المديرية والى بعض المرافق دون ايجاد حلاً لهذه الآفة.

 واليوم مستشفى مدينة عزان الذي يقع في ثاني اكبر مدن شبوة يسجل حالة وفاة بسبب حمى الضنك التي افتكت بالشاب علي بازياد من سكان مدينة عزان رحمه الله ومن المحتمل ان تزداد عدد الوفيات في المديرية اذ لم نتحرك ونناشد حتى يتم الاستجابة لمناشدتنا فنحن ابناء المديرية المغلوب على امرنا ونحنا ابناء المديرية الافريقية الموبؤة والمستميتة ومن باب المسؤولية نناشد كل اصحاب الخير ونناشد قيادة المجلس الانتقالي في المحافظة والمديرية ونناشد وزارة الصحة والسكان بتدارك الامر في مديرية ميفعة المديرية (المنكوبة) وبائياً ونشدد على سرعة التدخل لإيجاد حلاً لهذه الامراض البكتيرية التي لم تجد مردعاً لها واصبح انتشارها بشكلٍ مهول وسريع للغاية ونكرر مرة اخرى نناشد الجهات المعنية واهل الخير والاحسان بتشكيل فرق شبابية للرش والقضاء على الحشرات الناقلة لهذه الامراض مثل النامس وغيرها وايجاد حلاً للإفارقة الذين يستبيتون في المساجد وعلى الطرقات حاملي  امراضهم  الى مديريتنا التي اصبحت مركزاً رئيسياً لهم..

اترك تعليق