المكلا (المندب نيوز )خاص

ناقشت الجمعية الوطنية في اجتماعها اليوم الإثنين الترتيبات النهائية لانعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت المزمع انعقادها مطلع الأسبوع المقبل.
وفي الاجتماع الذي ترأسه الأستاذ احمد حامد لملس ، أمين عام المجلس الانتقالي الجنوبي، والدكتور أنيس لقمان ، نائب رئيس الجمعية الوطنية،الذي رحب بالأمين العام مثمنا اهتمام رئاسة المجلس الانتقالي ممثلة بالقائد اللواء عيدروس الزبيدي ، بإنجاح انعقاد الدورة الثانية للجمعية في مدينة المكلا.
وأكد أمين عام المجلس الانتقالي الاستاذ احمد حامد لملس، في كلمته حرص القائد اللواء عيدروس الزبيدي ، على نجاح الفعالية وتذليل أية صعوبات قد تواجه انعقاد اجتماع الجمعية في المكلا.
وقال : نحن هنا اليوم لمناقشة اجراءات التحضير لانعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت.
وأضاف : أن انعقاد دورة الجمعية في محافظة حضرموت له مدلولات في غاية الأهمية، لما لمحافظة حضرموت من مكانة في الجنوب، مؤكدا في ذات السياق أن الجنوب لن يكون إلا بحضرموت.
بدوره مقرر الجمعية الاستاذ نصر هرهرة، أكد على اكتمال التحضيرات.
وقال أن هناك لجان خاصة تعمل في كافة الجوانب ستصاحب انعقاد الدورة الثانية خاصة الجانب الإعلامي والثقافي وغيرها من المجالات.
وتمحورت نقاشات أعضاء الجمعية حول اعداد القرارات والتوصيات ونتائج الدورة والتركيز حول عدد من المحاور الهامة التي تستجيب للتطلعات الجنوبيين وحقهم في تقرير مصيرهم واستعادة دولتهم كاملة السيادة.
وناقش الاجتماع مقترحات لجدول أعمال الدورة الثانية للجمعية ومهام اللجان الخاصة وتناول ملفات الفساد في قطاع الكهرباء والاستيلاء على أراضى الدولة على اعتبار مهام الجمعية التشريعية والرقابية وتناول الاوضاع في وادي حضرموت وشبوة و مكيراس وغيرها من الموضوعات.

ترك الرد