عدن (المندب نيوز) خاص

بدأت في العاصمة عدن، اليوم، ورشة تدريبية حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي، تنظمها المؤسسة الوطنية لمكافحة مرض السرطان في عدن.

وتهدف الورشة على مدى يومين إلى إكساب 35 مشاركة من محافظات عدن، ولحج، والضالع، وأبين وحضرموت، طرق وأساليب الكشف المبكر عن سرطان الثدي للنساء المترددات لإجراء الفحص، والحد من انتشار المرض في أجزاء الجسم والبحث عن العلاج المناسب للقضاء على المرض الفتاك.

وأكد نائب رئيس جامعة عدن لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي – نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بعدن الدكتور محمد عقلان، أهمية الورشة التدريبية في تعريف المشاركات بالأسس والمعارف والمهارات العلمية السليمة لإجراء الفحص المبكر لمرض سرطان الثدي، من أجل المساهمة في الوقاية والحد من معدلات الإصابة بالمرض.

من جانبه قال نائب مدير المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان في عدن إبراهيم بامفروش، إن الهدف من الورشة التدريبية هو جعل كل مشاركة بمثابة نواة لعيادة وردية لتقديم خدمة الكشف المبكر عن سرطان الثدي لكل من يحتاجها، واستعرض خدمات وجهود المؤسسة التي تعمل على أربعة محاور تشمل التوعية والتثقيف بالمرض، والكشف المبكر عنه، وتقديم الخدمات الصحية والدعم النفسي والعطاء الاجتماعي.

من جهتها دعت طبيبة العيادة الوردية بمؤسسة مكافحة السرطان في عدن الدكتورة شهد خينه، المشاركات إلى الاستفادة من المعارف والمعلومات المقدمة في الورشة التدريبية، والحرص على تطبيقها على أرض الواقع لتعود بالنفع والفائدة على الشريحة المستهدفة في المجتمع.

بدوره أوضح أخصائي الأورام المحاضر في الورشة الدكتور سعيد نعمان، أنه سيتم تزويد المشاركات بالورشة التدريبية بالمعلومات المطلوبة التي تساعدهم على إجراء الكشف المبكر عن سرطان الثدي وتقديم المشورة والرعاية الطبية اللازمة للمرضى.

ترك الرد