الشرعية تتقدّم في حجة وتصل إلى مشارف عبس

0
413
People walk at the scene of an air strike that hit a gas station near a hospital in Kutaf district of the northwestern province of Saada, Yemen March 28, 2019. REUTERS/Naif Rahma

حجة(المندب نيوز)البيان

تقدمت قوات الشرعية من مديرية حيران بمحافظة حجة، في عملية مباغتة، ووصلت إلى مشارف مدينة عبس، آخر مناطق محافظة حجة مع محافظة الحديدة، في وقت قتل العشرات من عناصر الميليشيا بكمين في محافظة الضالع وسط اليمن، مع تواصل التقدّم في معقل الحوثيين بصعدة.

وقالت إن قوات الشرعية مسنودة بقوات التحالف العربي، نفذت هجوماً مباغتاً انطلاقاً من مديرية حيران المجاورة لمديرية حرض، وتقدمت في عمق مديرية عبس ووصلت إلى مسافة 10 كيلو مترات من مدينة عبس، عاصمة آخر مديرية في حجة، وعلى أطراف المحافظة من الجهة الشمالية.

وحسب المصادر، فإن قوات الجيش الوطني وصلت إلى عمق منطقة بني حسن في ضواحي مدينة عبس، وتمكنت من قطع الخط الدولي المؤدي إلى عبس شفر، وكبدت الميليشيا الحوثية الموالية لإيران خسائر فادحة في العتاد والأفراد.

كما واصلت قوات الجيش تقدمها وتوغلت في مديرية عبس ووصلت إلى قرية الظهر قرب سوق البداح.

وبينت المصادر أن قتلى وجرحى بالعشرات سقطوا من ميليشيا الحوثي غرب قرية الخادمة وبني الأكوع.

وفي مدينة حيس بمحافظة الحديدة، قصفت ميليشيا الحوثي الإرهابية مواقع ألوية العمالقة ومنازل المواطنين بمختلف أنواع الأسلحة. ويأتي الاستهداف في إطار الخروقات المتلاحقة التي يرتكبها الحوثي في سياق مساعيه لإفشال اتفاق جهود السلام.

وأعلنت قوات الشرعية عن تصفية 30 من ميليشيا الحوثي بكمين محكم في محافظة الضالع.

وذكر موقع 26 سبتمبر التابع للجيش، أن «قوات الجيش قامت باستدراج عناصر من الحوثيين، في أثناء محاولة التسلل إلى محيط جبل مضرح غرب منطقة مريس شمال الضالع، قادمة من جبل الشامي، وحاصرتها ومن ثم باغتتها بهجوم مفاجئ.

وأضاف: حاولت مجموعة أخرى من الحوثيين، إسناد العناصر المحاصرين، لكن محاولتها باءت بالفشل.

وحسب الموقع، فقد أسفر الكمين عن مقتل 30 من الحوثيين بينهم القيادي إبراهيم الأكوع.

في محافظة صعدة، نفذت قوات الجيش الوطني، بمساندة طائرات التحالف، عملية نوعية على تحصينات ميليشيا الحوثي، في جبهة باقم بمحافظة صعدة.

 وقال ركن عمليات محور أزال، العميد كنعان الأحصب، إن قوات الجيش الوطني شنت عملية نوعية وخاطفة على تحصينات ميليشيا الحوثي الانقلابية خلف جبل شيحاط شرق باقم، أدت إلى مقتل 15 من عناصر الميليشيا وجرح الكثير، وكبدتهم الكثير من الخسائر في العتاد.

LEAVE A REPLY