سيئون ( المندب نيوز ) خاص

تدين القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون باشد عبارات الشجب والاستنكار للهجوم الاجرامي والغادر الذي تعرض له مقر القيادة بالمحافظة من قبل مجموعة ارهابية والذي تم احباطه بفضل الله وصمود الابطال في الحراسة التابعة لمقر المجلس الانتقالي بالمحافظة.

وان القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية سيئون في بيانها تدين هذا العمل الجبان فأنها تدعو السلطة المحلية والجهات الأمنية بالمحافظة للقيام بواجبها بالتحقيق وكشف الجهة التي تقف خلف هذا الهجوم الذي تسعى من خلاله إلى اقلاق السكينة وزعزعة الاستقرار الأمني الذي تم تثبيته في مديريات ساحل حضرموت.

وفي ختام البيان توكد القيادة المحلية ان تكرار استهداف مقرات قيادة المجلس الانتقالي بالمحافظة او بالمديريات لن يثنيها عن المضي قدما وانها ستتحمل مسؤلياتها تجاه الوطن وقضيته العادلة.

ترك الرد