واشنطن (المندب نيوز )سكاي نيوز

إثر إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد، مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، في عملية عسكرية أميركية في شمال غربي سوريا، جاءت ردود الأفعال لكثير من الدول لترحب بمقتل أخطر الإرهابيين على مستوى العالم.
وقال الرئيس الأميركي خلال إعلانه عن مقتل أبو بكر البغدادي: “لم يمت بطلا بل جبانا، كان يبكي وينتحب ويصرخ وهو يركض في نفق مسدود” حفر لحمايته، مضيفا أنه فجر “سترته” الناسفة بعدما اصطحب 3 من أولاده إلى النفق فقتلوا معه.
وأعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أن “مقتل البغدادي لحظة مهمة في القتال ضد الإرهاب، لكن المعركة ضد شر داعش لم تنته بعد”.
وأضاف: “سنعمل مع شركائنا في التحالف لإنهاء نشاطات تنظيم داعش الإجرامية والهمجية بشكل نهائي”.
وكتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في “تويتر” أن “مقتل البغدادي ضربة موجعة لداعش، لكنها لا تمثل سوى مرحلة. المعركة مستمرة إلى جانب شركائنا في التحالف الدولي حتى هزيمة التنظيم الإرهابي نهائيا. هذه أولويتنا في المشرق”.
كما هنأت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، “الحلفاء الأميركيين على العملية” التي أدت إلى مقتل البغدادي، لافتة إلى “مواصلة القتال من دون هوادة” ضد التنظيم، وقالت على “تويتر” إنه “تقاعد مبكر لإرهابي، ولكن ليس لتنظيمه”.
وأعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، أن مقتل أبو بكر البغدادي “محطة مهمة” في مكافحة “الإرهاب الدولي”.
وأضاف في تغريدة على “تويتر” أن الحلف “لا يزال متمسكا بالحرب ضد تنظيم داعش عدونا المشترك”.
من جانبه، أعلن قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، وهي شريكة واشنطن في الحرب على تنظيم داعش، أن “الخلايا النائمة ستثأر للبغدادي. لذا كل شيء متوقع بما فيها مهاجمة السجون” الواقعة تحت سيطرة قواته والتي يقبع فيها الآلاف من عناصر التنظيم المتطرف.
وفي روسيا، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنكوف: “منذ الهزيمة الأخيرة لتنظيم داعش على يد الجيش السوري بمؤازرة من القوات الجوية الروسية في بداية 2018، فإن إعلان مقتل البغدادي لمرات لا تحصى ليس له أي دلالة عملية على الوضع في سوريا ولا على نشاط الإرهابيين المتبقين في إدلب”.
وأشارت إيران إلى أن “مقتل البغدادي لا يعني نهاية القتال ضد التنظيم أو أيديولوجيته”، وكتب المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، على “تويتر” قائلا: “موت البغدادي لا يعني نهاية القتال ضد إرهاب داعش ولكن نهاية فصل”.
وفي السياق، كتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على “تويتر” أن “مقتل زعيم داعش يعتبر نقطة تحول في الحرب على الإرهاب”، مضيفا أن بلاده “ستواصل دعمها لجهود مكافحة الإرهاب كما فعلت في السابق”.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو: “أريد أن أهنئ الرئيس ترامب على الإنجاز المذهل المتمثل في القضاء على البغدادي. هذا الإنجاز هو حدث مهم، لكن المعركة مستمرة”.

ترك الرد