مأرب (المندب نيوز) خاص

وجهت السلطة المحلية في محافظة مأرب التي تقع تحت قبضة تنظيم إخوان اليمن، بالإفراج عن قيادي سياسي وديني حوثي بارز ، سبق وحكم عليه بالإعدام في العام 2005م بتهمة التخابر مع إيران.

وقالت مصادر محلية أن سلطة مأرب وجهت بالإفراج  عن القيادي الحوثي يحيى الديلمي ، والذي القي القبض عليه في أغسطس الماضي من قبل سلطات مأرب الأمنية.

وأكدت المصادر أن هذا التوجيه بالإفراج عن القيادي الحوثي البارز يأتي بناء على نتائج الحوارات الجارية بين الحوثيين وإخوان اليمن (حزب الإصلاح).

وكشفت مصادر مقربة من تنظيم الإخوان بمأرب عن حوارات تجري بين الإخوان والحوثي ، تم تكثيفها مؤخرا وتهدف للوصول إلى توافق بين الطرفين، سيما مع تحركات التحالف العربي الأخيرة ، والحراك الدبلوماسي الذي تشهده المنطقة.

ويعد يحيى الديلمي قيادي سياسي وديني بارز مقرب من جماعة الحوثي كما انه ابن عم إبراهيم الديلمي القيادي الحوثي الذي عينته جماعة الحوثي سفيراً لها في طهران ، كما أنه مسؤول عن حشد مقاتلي الحوثي وتحريضهم على قتال الشعب اليمني.

يشار إلى أن المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا أمن الدولة كانت قد أصدرت في عام 2005 حكما بإعدام الديلمي إلى جانب حبس القيادي في جماعة الحوثي محمد مفتاح بعد إدانتهما بتهمة التخابر مع إيران والاستعانة بها للإضرار بمصلحة اليمن ، وتشكيل تنظيم مسلح لزعزعة الأمن والاستقرار في البلاد ودعم التمرد الذي قاده حسين الحوثي في صعدة، والسعي للإطاحة بالنظام الجمهوري.

ترك الرد