المكلا (المندب نيوز) خاص

عبّرت قيادة المجلس الانتقالي بمحافظة شبوة، عن استياءها من حادثة اختطاف رئيس المجلس المحلي بالمحافظة الشيخ علي محسن السليماني، من قبل القوات الإخوانية المسيطرة على المحافظة، جاء هذا خلال بيان حصل “المندب نيوز” على نسخة منه، ولأهمية ما جاء فيه ننشر لكم نصه كاملاً؛

اقدمت فجر هذا اليوم الأربعاء 8 ابريل  ميليشيات تنظيم حزب الإخوان المسلمين في شبوة ادوات المحتل اليمني وأذنابه على اختطاف الشيخ علي محسن السليماني رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة وأربعة من مرافقيه في منطقة مفرق الصعيد واقتيادهم الى جهة مجهولة في عمل مستهتر وجبان لا ينم إلا عن حقد وكراهية لدى هذه الفئة الضالة التي باعت نفسها للشيطان وتعمل جاهدة بكل ما لديها من قوة منذ شهر أغسطس الماضي بهدف إخضاع وإذلال شبوة ورجالها الشرفاء خدمة لتوطيد المحتل اليمني داخل شبوة وارض الجنوب عامة.

وإذ ان القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة تؤكد من ان ازدياد هذا الصلف المليشاوي تجاه أبناء المحافظة وقياداتها الوطنية لن يزيد الأحرار والمناضلين إلا عزيمة وإصرار نحو تحرير شبوة وتطهيرها من دنس المحتل وأدواته الرخيصة وتهيب بشرفاء المحافظة والجنوب عامة إلى رص الصفوف في هذه المرحلة المفصلية التي تكالب فيها أعداء الجنوب على مشروعه الوطني الذي دفع في سبيله خيرة ابنائه.

حيث وان هذا العمل المليشياوي يضاف اليوم الى جملة من الخروقات المتتالية لاتفاق الرياض الذي داست على بنوده سلطة شبوة الإخوانية منذ البداية وتواطئ من قبل قيادة التحالف المتمركزة في مطار العاصمة عتق الداعمة لهذه الميليشيات واعمالها العدوانية ضد شبوة والجنوب والتي ينبغي ان تكون أكثر حرصا على تهيئة الظروف والمناخات الملائمة والتمهيد لتنفيذ إتفاق الرياض ان كان فعلا يمثل سياسة التحالف والمملكة في هذه المرحلة.

المجد والخلود لشهداء الجنوب الابرار

الشفاء للجرحى

الحرية للأسرى والمعتقلين

صادر عن/ القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة.

الاربعاء 8ابريل 2020

ترك الرد