صنعاء (المندب نيوز) خاص

 

تعرضت لوحات عملاقة نُصبت في ميدان السبعين، وسط العاصمة اليمنية صنعاء، تحمل صوراً للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وشعارات حزب المؤتمر الذي يقوده، للتمزيق، ووجهت أصابع الاتهام إلى ميليشيات الحوثي شريكهم في الانقلاب، مع تصاعد الخلافات بين الطرفين.

وأفاد سكان ، أن اللوحات التي نشرها أنصار المخلوع صالح في غالبية شوارع #صنعاء منذ أيام، تم تمزيقها وتشويهها بطريقة متعمدة.

وأكدوا أن الصور جرى تمزيقها بشكل متعمد رغم انتشار عشرات المسلحين في أماكن قريبة من مواقع تواجد تلك اللوحات العملاقة التي نشرها حزب المؤتمر في إطار التحضير للفعالية الكبرى يوم الخميس 24 أغسطس بالذكرى الـ 35 لتأسيس الحزب بميدان السبعين.

 

فيما تسبب تمزيق الصور في زيادة حالة التوتر بين الحوثيين وأنصار “المخلوع”، ما ينذر بتأزم أكبر وافتراق في التحالف المستمر منذ ما قبل اجتياح صنعاء في سبتمبر/أيلول2014م.

ومزق أنصار لصالح صور تخص جماعة الحوثي في مختلف شوارع العاصمة ردا على تمزيق صور صالح .

وهاجم المخلوع علي عبدالله صالح، يوم الأحد، جماعة الحوثي المسلحة رداً على خطاب زعيم الجماعة، وقال “لن نقبل أن نكون موظفين مع من يدعي مواجهة العدوان”؛ في إشارة إلى عبدالملك الحوثي.

وقال صالح، في كلمة أمام عدد من أنصاره،: “أبعد من عين الشمس من يحاول اقلاق الأمن في العاصمة صنعاء والهروب”، في إشارة إلى تصاعد حِدة التوتر مع الحوثيين الذين انتشروا أمس في شوارع العاصمة.

 

ترك الرد