عدن (المندب نيوز) خاص

 

تحولت قرارات الرئيس هادي الاخيرة الى مادة للتندر والضحك، بسبب احتوائها على أسماء مثيرة للجدل وعرف عنها ” السب واللعن ” على القنوات الفضائية وفي مواقع التواصل الاجتماعي .

 

 

واعتبر ناشطون ان قرارات هادي الاخيرة أهانت الدولة وقراراتها وحولتها الى مادة للسخرية، ولا سيما تعيين ” صالح الجبواني ” وزيراً للنقل وهو الشخص الذي عرف عنه انه بايع مليشيا الحوثي عند دخولها صنعاء، وبعد ذلك تقرب للرئيس هادي من خلال سب المجلس الانتقالي ودولة الامارات على القنوات الفضائية والإساءة لمناطق جنوبية على صفحته على الفيسبوك .

 

واستغرب الناشطون ما هي المعايير التي اعتمدها الرئيس هادي، لاختيار الجبواني وزيراً للنقل، وما هي مؤهلاته وقدراته وخبراته في هذا القطاع الهام .

 

وتعليقاً على تلك القرارات قال نائب الرئيس اليمني السابق خالد بحاح ان الأدوات الغير كفؤة لا تحدث تغيراً “

 

بدوره علق الشيخ جمال بن عطاف على صفحته بتويتر وقال ”    هل تريد منصب في الشرعية الأمر بسيط جداً : تكلم  على الإمارات العربية المتحدة بسوء

اجعل المجلس الانتقالي الجنوبي خصمك.

انحاز إلى حزب المؤتمر فرع هادي وعلي محسن.

لديك تاريخ من الفشل الذريع ولا يهم التخصص في الوزارة أو المنصب الذي ستعين فيه، تكون علاقتك قوية مع جلال والإخوان فرع اليمن ” .

 

وتعليقاً على القرارات طالب ناشطون يمنيون من الرئيس هادي تعين الفنان الشعبي ” تمباكي ” محافظاً لعدن، في سخرية واضحة من القرارات التي تصدرها الرئاسة اليمنية بدون أي ضوابط او معايير .

 

والى  ذلك قال الاعلامي ” ياسر اليافعي ” على صفحته في الفيسبوك ”  حجم السخرية من قرارات هادي تظهر الحال البائس التي وصلت اليه الشرعية ..وصل حال البعض الى المطالبة بتعيين تمباكي محافظ لعدن وأنيس منصور وزير للإعلام !! وين هيبة القرارات الرئاسة ! أهانوا كل شي في هذه البلد حتى قراراتهم .. “

بدوره قال الكاتب حسين صالح السعدي ”  ولا نستبعد تعيين الحوثي وصالح الصماد مستشارين للرئيس ، للأسف الرئاسة مختطفة ”  .

 

الناشط سالم صالح لحوس السياري قال ساخراً من قرارات الرئيس هادي ” لا نهاجم هادي لأننا نكرهه  ولكن لنحظى بمنصب من جنابه بعد أن لاحظنا ان إللي ” يسبوا ”  له أمثال الهتار والجبواني حصلوا على مناصب  ” .

اترك تعليق