عدن (المندب نيوز) خاص

استنكر المجلس الانتقالي الجنوبي بشدة اغتيال الشيخ شوقي محمد كمادي، إمام وخطيب جامع الثوار بمدينة المعلا، الذي اغتالته ايادي الغدر والإرهاب عصر اليوم في العاصمة عدن.

وبهذا المصاب يتقدم المجلس بأصدق التعازي والمواساة إلى أسرة الفقيد وأقاربه وزملائه ومحبيه.

نسأل الله أن يرحمه ويغفر له ويسكنه جنات النعيم.

وإذ يدين المجلس الانتقالي الجنوبي هذه الجريمة النكراء والجرائم التي تطال المشايخ والدعاة والكوادر الأمنية والعسكرية والنشطاء الجنوبيين، فإنه يدعو الأجهزة الأمنية والاستخباراتية كافة إلى القيام بواجبها بحزم وملاحقة الجناة وضبطهم والتحري لكشف ملابسات هذه الجرائم ومن يقف وراءها لتثبيت الأمن في العاصمة عدن.

كما نؤكد بشدة على ضرورة وجود موقف واضح لجميع القوى السياسية والدينية تجاه الإرهاب، والتحريض ضد الآخر وفتاوى التكفير، فذلك ما أنتج العديد من صور الإرهاب ومنها عمليات الاغتيالات الجبانة المستمرة بحق العديد من شرائح المجتمع في الجنوب منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي حتى اليوم.

اترك تعليق