ملف خاص: الإمارات تلون “يناير حضرموت” بتواجدها الإنساني والإغاثي

0
52

المكلا (المندب نيوز) خاص – غرفة التحرير

لاتزال دولة الإمارات تستمر في عطائها اللامحدود، ولاتزال تنتهج سياسة مؤسس الدولة الشيخ زايد طيب الله ثراه، سياسة العطاء والإنسانية وتقديم المساعدة وغيث المحتاجين ومد يد العون لكل من يحتاجها، إذ كان لحضرموت نصيب في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد وتفاقم الوضع المعيشي، ففي بداية العام الجاري 2021م كانت للإمارات بصمات في مُدن حضرموت، تؤكد خلالها عن استمرار العطاء حتى تعود البلد إلى وضعها الطبيعي.

ذراع الإمارات الانساني هيئة الهلال الأحمر الإمارات، تقف بكل فخر واعتزاز لرسم البسمة على البسطاء والاستمرار في عمل الخير.

دعم:

لعبت دولة الإمارات العربية دورا إنسانيا وإغاثيا وتنمويا ريادي في محافظة حضرموت، ساهم في تنمية مناطق حضرموت، حيث عملت الإمارات على إرسال الكثير من قوافل المساعدات الاغاثية التي استهدفت أهالي المحافظة.

ويأتي دعم الامارات وتعزيزها لمختلف القطاعات في محافظة حضرموت، ضمن مساعيها لتطبيع الحياة في المحافظة التي أهلكتها الشرعية وحرب القاعدة خلال الفترة السابقة، ومازالت تواصل عطائها ودعمها اللامحدود لأهالي حضرموت.

وساهم هذا الدعم في تخفيف معاناة الأهالي وذوي الدخل المحدود الذين يعانون جراء الظروف المعيشية الصعبة التي تعيشها البلاد.

وكان لدولة الامارات وقيادتها الرشيدة ممثلة برئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والهيئة الإدارية للهلال الأحمر الإماراتي، بصيرة يقظة جعلتها تعي احتياجات بلادنا وخاصة أبناء محافظة حضرموت، ولم تألُ جهداً في بذل الغالي والنفيس من أجل ذلك، ودعم أبناء حضرموت ومحاربة كل ما يهدد أمن وسلامة المجتمع ويهدم استقراره.

يناير:

برزت إنجازات دولة الإمارات في الجانب الاغاثي والإنساني خلال شهر يناير في العام الجاري خلال توزيع المساعدات الغذائية لأبناء حضرموت وخاصة أصحاب الدخل المحدود في مديريات المحافظة، ساهمت تلك المساعدات على تخفيف معاناة الأهالي ووفرت لهم النصيب الأكبر من احتياجاتهم الأسرية وخاصة المواد الغذائية الأساسية.

إذ بلغ إجمالي السلال الغذائية التي وزعت خلال شهر يناير من العام الحالي(1949) سلة غذائية، تزن (83 و417.2)كجم، استفاد منها نحو (9745) فردا من الأسر المحتاجة .

طبياً:

أعطت دولة الإمارات اهتمام كبير للقطاع الصحي لتقديم خدمات طبية ورعاية صحية أفضل للمواطنين، وقدمت المعدات والمستلزمات الطبية لعدد من المستشفيات والمراكز الصحية لرفع من مستوى الوضع الصحي في المستشفيات، إضافة إلى إعادة تأهيل بعض المرافق الصحية وتجهيزها بصورة أفضل.

إلى جانب ذلك أنشأت مشروع العيادات المتنقلة وسيرتها إلى مناطق وارياف مختلفة وخاصة القرى النائية بالمحافظة، وساهمت تلك العيادات في تقديم الخدمات الصحية ومعالجة الكثير من الحالات المرضية.

واهتمت الإمارات بجوانب وقطاعات أخرى ساهمت في تحسين مستوى الخدمات للمواطنين في حضرموت ومن ضمنها قطاع الكهرباء والمياه وغيرها من القطاعات الخدمية في المحافظة.

ثناء:

انطلاقا من قول الرسول صلى الله عليه وسلم :(من لا يشكر الناس لا يشكر الله)، أعرب أبناء محافظة حضرموت عن ارتياحهم وشكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة وذراعها الإنساني “الهلال الأحمر” نظير ما قدموه لهم من عطاء غير محدود، وإنجازات عظيمة لم تقدمها لهم حكومة الشرعية التي تعتبر من واجباتها اتجاه المواطنين.

واعتبر أهالي حضرموت أن ما تقدمه لهم دولة الإمارات يعبر عن المبادئ والقيم الإنسانية التي تتمتع بها دولة الإمارات قيادة وشعبا، ووقوفهم إلى جانب أبناء حضرموت في الظروف الصعبة التي يعيشونها جراء الأحداث التي تمر بها البلاد.

LEAVE A REPLY