هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تنجز حفر 4 آبار جديدة بساحل حضرموت ليصل الإجمالي إلى 12 بئراً

0
791

المكلا (المندب نيوز) علي الجفري – تصوير: احمد بانافع

أنجزت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حفر 4 آبار جديدة بساحل حضرموت، ليصل الإجمالي خلال العام الجاري 2021م، إلى 12 بئراً جديدة لمؤسسة المياه في مناطق ساحل حضرموت، بتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة، وإشراف الهيئة.

ويستفيد من هذه الابار أكثر من 700 ألف نسمة، في عدد من مديريات ساحل حضرموت حيث تم حفر هذه الآبار في أربعة مديريات ، ومنها، عدد 2 ابار حقل مياه زمن الذي يخدم اهالي منطقة فوة وضواحيها الشرقية بمديرية المكلا  بعمق 350 متر لكل بئر، وعدد 2 آبار في حقل مياه فلك، بعمق 350 متر لكل بئر، حيث يخدم اهالي مدينة المكلا وضواحيها، و عدد 2 آبار في حقل مياه العضيبة الذي يستفيد منها أهالي مدينة غيل باوزير وضواحيها بعمق 250 متر لكل بئر، و 2 آبار في حقل آبار مياه الدكداك الذي يستفيد منها اهالي مدينة الشحر وضواحيها بعمق 200 متر لكل بئر، و 2 آبار في حقل ابار مياه المويجة الذي يستفيد منها اهالي مدينة الشحر وضواحيها الغربية بعمق 200 متر لكل بئر،  و عدد 1 بئر مياه في حقل منطقة حصيحصة الذي يستفيد منها أهالي مديرية بروم ميفع بعمق 250 متر، و عدد 1 بئر مياه في حقل منطقة ميفع الذي يستفيد منها اهالي مديرية بروم ميفع بعمق 250 متر.

ويأتي إدخال هذه الآبار في الخدمة ليصبح إجمالي عدد الآبار المنجزة في المشروع حاليا 12  بئراً جديدة من أصل 13 والذي يستفيد منه أكثر من 800 ألف نسمة بساحل حضرموت، ويعتبر المشروع من أكبر مشاريع المياه التي توفر حلولاً لمشكلة شح المياه في مختلف مديريات محافظة حضرموت، الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالتنسيق والتعاون مع المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي بساحل حضرموت.

و أعرب المدير العام للمؤسسة المياه  بساحل حضرموت- المهندس وهيب غانم، عن شكره وتقديره لدولة الإمارات، وذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، على جهودها الخيرة وإسهاماتها المتميزة في دعم المشاريع الحيوية بمحافظة حضرموت، مؤكداً على أهمية إدخال هذه الآبار والذي سيكون له أثر كبير في استقرار تموينات المياه في عدة مديريات الساحل.

وأشار غانم إلى أن افتتاح مثل هذه المشاريع تمثل شريان حياة لسكان القرى التي تعاني من ندرة المياه، وتسهم بشكل كبير في التخفيف من حدة الظروف الإنسانية الصعبة التي تواجه الأسر، إضافة إلى الأثر الصحي الإيجابي على حياتهم خاصة الأطفال والنساء وكبار السن.

ولاقى افتتاح هذا المشروع الحيوي ترحيبا واسعا من قبل الأهالي، وبالأخص سكان المناطق الريفية الذين عاشوا حقبة من الزمن في معاناتهم مع شحة المياه، إلى أن أطلقت الهيئة هذا المشروع الحيوي الهام المنفذ في عدد من مديريات ساحل حضرموت، وتوجهوا بخالص الشكر والتقدير لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على مواقفهم التي لا يمكن أن ينساها أبناء وأهالي حضرموت.

LEAVE A REPLY