مع استمرار تجاهل السلطة.. مديرية ساه تشهد أزمة خانقة في مادة البترول

0
20374

ساه (المندب نيوز) خاص

تشهد مديرية ساه بوادي حضرموت، أزمة خانقة في مادة البترول ، منذ أكثر من شهر أدت إلى انتعاش السوق السوداء والبيع بأسعار باهظة مخالفة للأسعار المعتمدة من قبل فرع شركة النفط بوادي حضرموت.

واستغرب أبناء المديرية صمت قيادة السلطة، عن أزمة انعدام مادة البترول طول هذه الفترة في كافة محطات المديرية’ في الوقت الذي تتوفر تلك المادة في كافة مديريات وادي وساحل حضرموت.

وأضافوا أن هذه الأزمة أدت إلى انتعاش السوق السوداء، وبيعها بأسعار باهظة وصلت إلى 22000 ريال للجالون سعة 20 لتر من قبل الباعة المتمركزين جوار بوابة السلطة المحلية.

 مشيرين الى أن الأزمة أثرت على تنقلاتهم واعمالهم التجارية وتسببت في ارتفاع أجور مركبات الأجرة التي تعمل على مادة البترول، علاوة على عجز الكثير من المواطنين عن شراءها بسبب أسعارها المرتفعة.

وشكا الأهالي من عدم اضطلاع قيادة السلطة بمسؤوليتها تجاه أبناء المديرية، مناشدين سلطات المحافظة اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء الازمة بعد عجز قيادة السلطة المحلية من القضاء عليها.

LEAVE A REPLY