قطر(المندب نيوز)ارم

ردت حركة “فتح” الفلسطينية على تصريحات السفير القطري محمد العمادي, المتعلقة بوجود خطة لإعادة تأهيل غزة مقابل الإفراج عن الجنود الإسرائيليين المحتجزين في القطاع.

وقال المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبوسيف, لإذاعة صوت فلسطين, اليوم الإثنين: إن الأولى في الحديث عن أوضاع الشعب الفلسطيني, هو الشعب الفلسطيني وحده, المتمثل بقيادته الشرعية.

وأضاف: المستغرب أن حركة من حماس تبحث عن حلول جانبية وإنسانية دون الاهتمام بالمصلحة الفلسطينية الوطنية العليا, لا سيما في هذا الوقت الحرج, والمحاولات الأمريكية والإسرائيلية لتصفية القضية الفلسطينية.

وأشار أبوسيف إلى أن سبب الوضع المزري في غزة, هي إسرائيل; جراء حصارها المتواصل على القطاع, منذ أكثر من 11 عاما.

وطالب أبوسيف حركة “حماس” بتمكين حكومة الحمد الله من ممارسة مهامها كاملة في قطاع غزة , مشيرا إلى أن التحديات يكمن في كل مواجهة تحقيق المصالحة الفلسطينية , وتمكين الحكومة في غزة بعيدا عن البحث عن أثمان سياسية وحلول جانبية .

وكان السفير القطري محمد العمادي قال في تصريحات لوسائل إعلام إسرائيلية, أمس الأحد: إن صيغة إعادة تأهيل غزة مقابل عودة الأسرى الإسرائيليين أمر غير ممكن.

وأكد العمادي عدم وجود تقدم بشأن صفقة تبادل أسرى, موضحا أن الفجوة في هذا الملف لا تزال كبيرة, معتبرا أن صيغة السجناء مقابل السجناءهي المقبولة, وأنه لا يمكن استبدال السجناء بميناء أو مطار .

وأشار العمادي إلى أن الصيغة القطرية لوضع حد لمشكلة الطائرات الورقية والبالونات الحارقة من غزة, هي أن تستوعب إسرائيل 5 آلاف عامل من غزة للعمل لديها في الداخل.

اترك تعليق