حزب الاصلاح اليمني..يعبث بأمن وادي حضرموت والصحراء مقال لـ : رامي الردفاني

متى أبناء الجنوب يفقهون ويقوموا باستئصال الورم السرطاني المتفشي في مديريات حضرموت الذي عبث فيها وسبب فيها الجروح.

في مقال سابق كتبت حول هذا المرض الاصلاحي المتواجد في مديريات الوادي،وقلت ان حضرموت لم تتعافئ بوجود قوات الاحمر في وادي حضرموت وفي منفذ الوديعة .

وها نحن اليوم نعيش الألم مرات ومرات في ظل تواجد القوات الشمالية الاحمرية التي حولت مهامة الأمني لصالح المواطن إلى مهام قاعدي أرهابي وذلك بسفكهم دماء أبناء الجنوب عامة وخاصةً كل من هو حضرمي في وادي حضرموت والصحراء.

وخير مثال ما شاهدناه صباح يوم الثلاثاء 2 إبريل 2019م ، من اجرام سافر وارهابي من قبل قوات الاصلاح المتمركزة في وادي حضرمون والصحراء وذلك باستهدافهم لطقم أمني بعبوة ناسفة تابع لكتيبة الحضارم خلف ذلك الاستهداف قتلى وجرحى.

ومن هذا المنبر الاعلامي نوجه رسالة عاجلة وهامة لكل ساسة الجنوب عليهم بتكمين النخبة الحضرمية الملف الأمني في مديريا وادي حضرموت والصحراء ومنفذ الوديعة الحدودي .. كما نطالب قياداتنا الجنوبية بترحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى التي يتزعمها الجنرال الخرف علي محسن الاحمر تلك القوات هي سبب صداعنا الدائم في الجنوب.

ترك الرد