سوريا (المندب نيوز) رويترز

 

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاغون – أن غارة جوية أمريكية استهدفت معسكر تدريب لتنظيم القاعدة في سوريا، أدت إلى مقتل أكثر من مائة من عناصر التنظيم.
وقال المتحدث باسم البنتاغون إن تدمير هذا المعسكر يعطل عمليات التدريب ويثني الجماعات المتشددة والفصائل السورية المعارضة عن التعاون مع القاعدة في ساحة القتال.
وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاجون – إلى أن الضربات استهدفت معسكر تدريب الشيخ سليمان، التابع للجبهة في محافظة إدلب، والذي أنشئ عام ألفين وثلاثة عشر.
وقال مسؤول دفاعي أمريكي إن الغارة الجوية نفذتها قاذفة من طراز b52، وطائرة من دون طيار، مضيفا أن هناك قدرا كبيرا من الثقة في عدم وجود مدنيين بين القتلى. كما ذكر أن القتلى ينتمون إلى النواة الأساسية لتنظيم القاعدة.
البنتاجون اعتبر بدوره أن إزالة هذا المعسكر تضعف عمليات التدريب، وتثني الجماعات المتشددة وفصائل المعارضة السورية عن الانضمام إلى تنظيم القاعدة في ساحة القتال، أو التعاون معه.
وأضاف البنتاجون أن هذه الضربات التي تجري بتتابع سريع، تضعف قدرات تنظيم القاعدة وتؤدي إلى ارتباك في صفوف التنظيم.
يشار هنا إلى أن الضربات الأمريكية في سوريا تركزت لفترة طويلة على تنظيم داعش. لكن في الأشهر الأخيرة توالت الضربات التي تستهدف فتح الشام.

ترك الرد