سقطرى (المندب نيوز )محمود بن فتحي

برعاية الأستاذ رمزي أحمد سعيد محروس محافظ محافظة أرخبيل سقطرى ، وبدعم من مشروع اليونيب – جيف وجمعية (OSME) ، وبالتنسيق مع الهيئة العامة لحماية البيئة ، أقامت جمعية سقطرى للحياة الفطرية الدورة التوعوية بالجانب البيئي بمحافظة أرخبيل سقطرى.
وتأتي هذه الدورة ضمن فعاليات سقطرى للتوعية البيئية التي تقيمها جمعية سقطرى للحياة الفطرية ، بدعم من قبل مشروع اليونيب – جيف و جمعية (OSME) .
وتستمر هذه الدورة لمدة ثلاثة أيام من 17 الى 19 سبتمبر 2019م ، وشارك بالدورة 40 شاب من أبناء محافظة سقطرى من مختلف الفئات العمرية ، وتهدف الدورة الى بناء قدرات المرشد البيئي .
وفي كلمة لوكيل أول محافظة أرخبيل سقطرى الأستاذ رائد محمد ناصر الجريبي ، أشار فيها الى أهمية التنسيق مع المشاريع الداعمه لأقامت مثل هذه الدورات التي تفيد المجتمع بالتوعية البيئية وتعرفهم على اهميتها ، مؤكداً استعداد السلطة المحلية بالمحافظة لرعاية مثل هذه الدورات وتقديم كافة التسهيلات لتأدية المهام على اكمال الوجه.
ومن جانبه عبر مدير أمن المحافظة العميد علي احمد الرجدهي ، عن سعادته بحضوره لهذه الدورة التي تضم نخبة من شباب الأرخبيل ، والتي تهدف الى تعرفهم على البيئة وأضرارها الجسيمة التي قد توقع بالمحافظة وتجسد فيهم ولاء البيئة ومدى الحفاظ عليها ، مشيراً الى أن الأجهزة الأمنية بالمحافظة على اتم الأستعداد لتقديم الواجب الأمني من قطاع الشرطة السياحية.
وفي سياق متصل أشاد مدير عام مكتب الهيئة العامة لحماية البيئة بسقطرى الأستاذ سالم حواش بدور مشروع اليونيب – وجمعية (OSME) جيف على ما يقدمه من دعم للقطاع البيئي لنهوض به نحو الأفضل ، وكذلك جمعية سقطرى للحياة الفطرية التي اقامت دورات توعوية وفعاليات بيئية بهدف تأهيل نخبة من شباب الأرخبيل لأبناء من قدراتهم.
وفي سياق ذاته أشار رئيس جمعية سقطرى للحياة الفطرية الأستاذ ناصر عبدالرحمن الى أن الدورة تستمر لمدة ثلاث أيام مشارك فيها 40 شاب من أبناء المحافظة وتهدف الدورة الى بناء قدرات المرشد البيئي ، مثمناً دور الداعمين مشروع اليونيب – جيف و جمعية (OSME) على دعمهم للدورة.
الى جانب ذلك اوضح نائب مدير مشروع اليونيب – جيف بسقطرى الأستاذ عبدالوهاب سعد ، أن المشروع يعمل على دعم القطاع البيئي لكون المحافظة تمتاز بالمناخ البيئي ،متوجهاً بكلمة شكر وعرفان الى السلطة المحلية بالمحافظة المتمثلة بالمحافظ ” محروس ” على رعاية الدورة وتدليل الصعاب امامهم وتسهيل المهام على المشروع .
حضر التدشين مدير الأمن السياسي العميد موسى احمد ومدير عام البيئة بمديرية قلنسية الأستاذ مازن باحقيبة

ترك الرد