الكفاءة المالية مقال لـ : فائد الخامر

بعد اتفاق جده الموقع في الرياض ,, ب التوازي مع التوافق السياسي لابد من كسر ناموس الفساد وتعريه وفضح المتاجريين ب الحرب وبقوت الفقراء والشعب المسكين.

لابد من تشكيل فريق اقتصادي كفوء اكاديمي بحت هذا الفريق مهمته وضع اليات والتي من خلالها يتم التدقيق بكل واردة وخارجة سواء مساعدات خارجيه انسانيه او دخل اومصاريف من رواتب الجيش او الداخليه و اي عمليات مالية حكومية حتى في المنظمات الغير حكومية العاملة في اليمن اي ان التدقيق يجب ان يكون شامل ويجب ان تتم هذه العملية بعدة مراحل.

اولا : تصنيف العمليات وجدولتها في خانات مناسبة.

ثانيا : حصر خزينة الدولة وحصر كل الممتلكات المنقلولة السائلة .
ثالثا : حصر مخصصات كل وزارة او مصلحة او جهة حكوميه .

رابعا : وضع اليات صارمة للرقابة على الصرف وبنوده واين تذهب المصروفات بكل شفافية

خامسا : جميع العمليات المالية الحكومية يجب ان تتم عبر برنامج ذكي مركزي يعتمد على الحاسوب بحيث يسهل تتبع العمليات المالية ومعرفة مصيرها ويمكن بعد ذلك تدقيق العمليات,,, والجرد لمعرفة العجز او الفائض. بين سجل العمليات المالية وبين الموجدات السائلة .

سادسا : المراجعة والتدقيق.

سابعا : تخويل جهة للمسائلة والمحاسبة يتم رفع النتائج لها.

ثامنا : تخويل جهة قضائية لرفع اي قضية شبهة فساد للتحقيق والحسم فيها.
كل ماسبق فقط يحتاج إرادة سياسية وسوف يتم إنها معركة مصيرية نكون اولا نكون بعيدا عن الخطب والكذب والنفاق والشعارات الرنانه التي لاتسمن ولاتغني من جوع.
نحتاج فقط هنا إرادة سياسية فقط وسلامتكم

1 تعليق

ترك الرد