خاص(المندب نيوز) التوجيه المعنوي

إلى القابضين على الزناد في متارس الدفاع وخطوط الملاحم ، في المدن والأرياف والسواحل وشوامخ الجبال ..
ألف تحية وألف قبلة لكم أيها المجاهدين المتمسكين بتلابيب الفجر حراس أمجادنا وإنتصاراتنا ..

من تلك الوجوه السمراء والسواعد الفتية نعرف قيمة الوطن ومكتسباته المجيدة التي دفع ثمنها شهدائنا الأبرار وجرحانا الأطهار بسيولآ من دمائهم الزكية ستظل شاهدة بأذهاننا وبذاكرة الأجيال القادمة وأسطورة حقيقية تحكى وتتناقل بصفحات التاريخ ..

ومن أخطر المعارك اليوم التي تواجهنا ويتوجب علينا مجابهتها بصمود الواثقين هي المعارك الإعلامية الداعية للفتنة وشق الصف الحضرمي ، كما يجدر بنا كمواطنين من كافة فئات وشرائح المجتمع من عسكريين وأمنيين ومنظمات مجتمع مدني إلى الرد بأساليب المواجهة على منصات مواقع التواصل الإجتماعي بشكل هادف ومدروس .

إضافة إلى تفعيل دور التوعية المجتمعية بين أوساط الشباب وتثقيفهم عن مدى أهمية المكتسبات والمنجزات التي تحققت من الصفر بفضل الله عز وجل ثم بفضل التضحيات الجسام وجهود المخلصين المضنية ، إضافة أيضآ إلى تطوير إمكانياتنا وقدراتنا الإعلامية وحضورنا الشعبي للحفاظ على مصداقيتنا وإلتزامنا الأخلاقي والديني والسياسي أمام الله وأمام مجتمعنا مما يعمل هذا على ردع وإحباط تلك الهجمات والمؤامرات السوداوية القذرة التي همها الوحيد النيل من نسيجنا الحضرمي الصلب بالتلويح بعصا الفتنة ليل نهار …

“الوطن هو الأرض والحق معآ”

ترك الرد