مصر(المندب نيوز)وكالات

قضت محكمة مصرية بحبس مطربة لمدة عامين بعد إدانتها بالتحريض على الفسق والفجور. وظهرت المغنية شيماء أحمد (الشهيرة باسم شيما)، 25 عاما، في أغنية مصورة بعنوان عندي ظروف، وكانت ترتدي ملابس داخلية وتقوم بحركات بها إيحاءات جنسية.

 ألقت الشرطة بتهمة التحريض على الفجور.

كما قضت المحكمة غيابيا بنفس العقوبة على مخرج الأغنية، والذي مازال هاربا.

وسوف تعاد إجراءات محاكمته عند القبض عليه.

كما يمكن للمغنية الطعن على الحكم الصادر بحقها.

وقدمت المغنية شيما اعتذارا قبل القبض عليها، وألقت باللوم على المخرج.

وقالت على صفحتها على فيسبوك لم أتوقع كل هذا الهجوم ولم أقصد مضايقة الجماهير بمشاهد الكليب غير اللائقة”.

وتجري محاكمة المغنية شيرين عبدالوهاب، بتهمة الإساءة للشعب المصري، وذلك بعد حديثها عن نهر النيل في إحدى حفلاتها وقولها إنه يتسبب في الإصابة بمرض البلهارسيا.

وكانت شيرين تغني في إحدى الحفلات بالخليج وطلب منها الجمهور تأدية أغنيتها الشهيرة ماشربتش من نيلها فردت المغنية على الجمهور الشرب من ماء النيل يصيب بمرض البلهارسيا.

وأعلنت نقابة المهن الموسيقية المصرية يوم الاثنين عن منع شيرين من الغناء في أية حفلات بمصر لمدة شهرين. وكانت محكمة مصرية قد عاقبت، العام الماضي، ثلاث راقصات بالسجن ستة أشهر لكل منهما بعد ادانتهم بالتحريض على الفسوق في مقاطع فيديو غنائية.

 

 

ترك الرد