محمد بن زايد يعرب عن تقديره لثقة “المجلس الأعلى للاتحاد ” في الإمارات

0
1015

المكلا (المندب نيوز)خاص

أعرب الشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات عن تقديره للثقة التي أولاه إياها أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد.

وانتخب المجلس الأعلى للاتحاد، اليوم السبت، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيساً لدولة الإمارات.

ويتولى الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان منصب رئيس دولة الإمارات خلفا لأخيه الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي وافته المنية، الجمعة، ليكون ثالث رئيس في تاريخ البلاد.

ولد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في مدينة العين يوم 11 مارس/آذار عام 1961، وهو الابن الثالث للوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الرئيس المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد نشأ تحت رعاية والده ووالدته الشيخة فاطمة بنت مبارك.

واسمه الكامل هو محمد بن زايد بن سلطان بن زايد بن خليفة بن شخبوط بن ذياب بن عيسى بن نهيان بن فلاح بن ياس.

عند بلوغه الثامنة عشر من عمره، أتم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان سنواته الدراسية بين مدينتي العين وأبوظبي، حيث تدرج في المراحل الدراسية بمدارس الدولة والمملكة المتحدة.

وفي عام 1979، تخرج من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة حيث تلقى تدريبه هناك على سلاح المدرعات والطيران العامودي والطيران التكتيكي والقوات المظلية، ومن ثم انضم إلى دورة الضباط التدريبية في إمارة الشارقة.

وشغل مناصب عدة في القوات المسلحة الإماراتية، من ضابط في الحرس الأميري- قوات النخبة في دولة الإمارات العربية المتحدة- إلى طيار في القوات الجوية، ثم تدرج إلى عدة مناصب عليا حيث تولى منصبي قائد القوات الجوية والدفاع الجوي، ونائب رئيس أركان القوات المسلحة، وذلك قبل أن يصبح رئيساً لأركان القوات المسلحة في العام 1993، ومن ثم تقلد رتبة الفريق بعد سنة من تاريخه.

وفي يناير/كانون الثاني 2005 تولى منصب نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، كما تم ترفيعه إلى رتبة فريق أول.

وساهم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تطوير القوات المسلحة الإماراتية ، من حيث التخطيط الاستراتيجي والتدريب والهيكل التنظيمي وتعزيز القدرات الدفاعية للدولة، مستلهماً توجيهات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأخيه الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وقد ساهمت توجيهاته المباشرة والقيادية، في جعل القوات المسلحة الإماراتية مؤسسة رائدة تحظى بتقدير عدد كبير من المؤسسات العسكرية الدولية.

وإضافة إلى مسؤولياته العسكرية، كان الشيخ محمد بن زايد المستشار الرئيسي في الشؤون الأمنية لدى والده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

LEAVE A REPLY