العولقي: الضالع بوابة الجنوب وقلعة الثورة والمقاومة

376

المكلا (المندب نيوز) خاص

أكد سالم ثابت العولقي، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، على الأهمية التاريخية لتحرير محافظة الضالع في 25 مايو 2015، باعتبارها “باكورة الانتصارات في الجنوب” و”بشارة الأمل للمقاومة الجنوبية”.

وأوضح العولقي أن عملية تحرير الضالع مهَّدت الطريق لاستعادة السيطرة على محافظات رئيسية أخرى في الجنوب، بما في ذلك عدن وأبين ولحج وشبوة. وصف الضالع بأنها “بوابة الجنوب” و”قلعة الثورة والمقاومة الجنوبية”.

وأضاف العولقي: “للضالع ولأبنائها في ذكرى تحريرها أجمل التبريكات وكل المحبة”، مشيرًا إلى الأهمية الرمزية لهذا الحدث في مسيرة المقاومة الجنوبية نحو تقرير المصير والتمكين.

تعد عملية تحرير الضالع في عام 2015 نقطة تحوّل حاسمة في كفاح قوات المقاومة الجنوبية ضد المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق. هذا الانتصار عزز معنويات المقاومة وأتاح لها المضي قدمًا في استعادة المناطق الاستراتيجية الأخرى في جنوب اليمن.

يُبرز تصريح العولقي الدور المحوري الذي لعبته الضالع في الذاكرة الجمعية والأهداف المستمرة لحركة المقاومة الجنوبية. وصف المحافظة بأنها “بوابة الجنوب” و”قلعة الثورة” يعكس الرمزية الكبيرة لهذا الإنجاز في تاريخ المنطقة المضطرب.

LEAVE A REPLY