الحديدة (المندب نيوز) خاص

 

اطلقت القوات المسلحة الإماراتية اليوم، عملية نوعية ضخمة باسم “الرعد الأحمر” والتي تستهدف الساحل الغربي , والعملية هي عبارة عن غارة برمائية خاطفة .

ومنذ اللحظات الأولى من إطلاق عملية “الرعد الأحمر” تمكنت قوات المقاومة والوية العمالقة بإسناد اماراتي خلالها من تدمير مراكز للقيادة والسيطرة تابعة لميليشيات الحوثي في مديرية الفازة جنوب مدينة الحديدة، والاستيلاء على كميات كبيرة من المعدات والوثائق التابعة للميليشيات.

ووفق مصادر “المندب نيوز” فإن صفوف الحوثيين بدأت بالانهيار بشكل غير مسبوق حيث سقط عدد كبير من القتلى والجرحى من عناصر الميليشيات بينهم قيادات أثناء الاشتباكات.

 على صعيد متصل أوردت مصادر ان العملية أتت للقضاء على مراكز الحوثيين , ووقف تهديدها للملاحة الدولية في البحر الأحمر.

وفي نفس الصدد لقى عشرات الحوثيين بينهم قيادات حتفهم في جبهة الساحل الغربي , ومن بين القتلى قياديين احدهما يدعى محمد علي شرف الدين، والآخر أبو أحمد شرف الدين , وذلك خلال مواجهات في مديريتي الجراحي والتحيتا بعد أن أحكمت قوات الشرعية السيطرة على #ميناء_الحيمة شمال مديرية الخوخة.

وفي وقت سابق أكد العميد الركن عبد السلام الشحي قائد قوات التحالف العربي في الساحل الغربي لليمن أن قوات التحالف العربي بدأت اليوم عمليات عسكرية واسعة و كبيرة باتجاه مدينة الحديدة و تواصل التقدم شمالا وذلك بالتزامن مع استمرار زخم العمليات غربي محافظة تعز وتطويرها في أكثر من اتجاه حتى تحقق أهدافها النهائية إلى جانب الاستعداد لتنفيذ عمليات نوعية و مفاجئة لا تتوقعها ميليشيات الحوثي الإرهابية.

 و قال الشحي في تصريحات خاصة لـ” وكالة أنباء الإمارات ” ” وام ” إن قوات المقاومة اليمنية بجميع أنواعها و فئاتها تشارك في العمليات العسكرية إضافة إلى المشاركة الفاعلة للقوات السودانية بروح معنوية عالية و انسجام و تناغم كاملين وبإسناد بري و بحري و جوي من القوات الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية .

وأكد قائد قوات التحالف العربي في الساحل الغربي لليمن أن ميليشيات الحوثي الموالية لإيران تشهد انهيارات متتالية أمام زحف وتقدم قوات التحالف العربي و المقاومة اليمنية وتتساقط مواقعها تباعا وسط فرار جماعي لعناصرها من جبهات القتال تاركين خلفهم عتادهم و أسلحتهم وقتلاهم بعد السيطرة على مناطق استراتيجية و قطع خطوط إمداد التعزيزات عنهم. و نوه إلى أن صفوف ميليشيات الحوثي تشهد حالة من الهلع وسط سقوط العشرات من عناصرها ما بين أسير و قتيل بينهم قيادات تعبوية و عملياتية .

 مشيرا إلى أن عناصر الميليشيات يبيعون أسلحتهم لتأمين وسيلة هروب من ساحات المعارك في ظل استسلام العشرات منهم بعد تضييق الخناق عليهم في جبهات القتال كافة.

و شدد الشحي على مواصلة قوات التحالف العربي انتصاراتها الحاسمة في الساحل الغربي بعد تحرير الكثير من المديريات بالكامل من قبضة الحوثيين إضافة إلى فتح محاور جديدة في أماكن مختلفة لتحرير ما تبقي من مناطق الساحل من تلك الميليشيات.

و لفت إلى أن جبهات الساحل الغربي لليمن تشهد عمليات عسكرية واسعة للسيطرة على مناطق جديدة و دحر ميليشيات الحوثي الموالية لإيران استكمالا لتحرير وتأمين الساحل الغربي وفك الحصار عن مدينة الحديدة و مينائها و تعز من الجهة الغربية.

و قال قائد قوات التحالف العربي في الساحل الغربي لليمن في ختام تصريحاته لـ” وام ” : ” سنحرر اليمن من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران ليبقى لأهله عزيزا أبيا كريما .. و سنساهم في إعادة الإعمار و البناء ليحيا اليمنيون على أرضهم مصانين كرماء .. سعداء ” , وأضاف : ” لا مطامع لنا في اليمن .. و غايتنا أن يعيش المواطنون اليمنيون حياة كريمة .. و أن يدار اليمن من قبل أبنائه دون تدخلات خارجية لا تريد الخير لهذا البلد الطيب وأهله” . 

هذا وتعيش مليشيات الحوثي حالة من الهرع والخوف وهناك انباء عن حدوث انشقاقات بينهم.

 

ترك الرد