الريدة (المندب نيوز) علي الجفري- تصوير: عبدالله مسيعد

بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تسيير قوافل إغاثية إلى أهالي مديرية الريدة وقصيعر بمحافظة حضرموت، وذلك  في إطار  الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة، لرفع المعاناة و تطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعا صعبة بسبب الظروف التي تمر بها البلاد .

وفي هذا الشأن وزع فريق الهيئة عدد ( 400 )  سلة غذائية، تزن (  33 طن و 128  كيلو )،  مستهدفا عدد ( 2050 ) فردا من الأسر الفقيرة والمحتاجة في مناطق ( قصيعر، و الحافة، وعسد الفاية، و سرار، بمديرية الريدة وقصيعر بمحافظة حضرموت، وذلك لسد الفجوة الغذائية لدى هذه الأسر التي تسببت الأوضاع الإنسانية والاقتصادية في اتساع الفقر والبطالة بين أفرادها.

وعبر مدير عام مديرية الريدة وقصيعر، العقيد صالح حسن العمقي، عن تقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة وفريقه المتواجد على الأرض، الذي يبذل جهودا كبيرة للوصول إلى الفئات المحتاجة وحرصه على تخفيف وطأة المعاناة الناجمة عن نقص الغذاء نتيجة الظروف الراهنة التي يعيشها ابناء المديرية المترامية الاطراف.

وأكد ” العمقي” على التجاوب السريع  للنداءات الإنسانية التي تلقتها هيئة الهلال الاحمر الإماراتي من سكان المناطق والقرى النائية في المديرية ، و تسيير هذه القوافل  الإغاثية التي ستخفف من معاناة الأهالي وتحسن حياتهم المعيشية عبر توفير لهم متطلبات المرحلة من مساعدات إنسانية وإغاثية وتنموية.

وأعرب الأهالي عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة و حكومة و شعبا على دعمها المتواصل لمحافظة حضرموت ومختلف المحافظات المحررة، استمرارا لنهج الخير والعطاء المتأصل في نفوس أبناء زايد الأوفياء.

يذكر أن عدد السلال الغذائية، التي تم توزيعها منذ بداية “العام الجديد “2020 م “، تبلغ (1210) سلة غذائية تزن (97 طن و768 كيلو )، استهدفت،(6050) فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت .

ترك الرد