القطن: وقفة إحتجاجية تطالب بالإفراج عن المعتقلين في العسكرية الأولى(بيان) 

543

القطن (المندب نيوز) خاص

شهدت مديرية القطن بوادي حضرموت صباح اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية أمام محكمة القطن الإبتدائية من قِبَل الأهالي الذين يطالبون بالإفراج عن أبنائهم المساجين في سجون المنطقة العسكرية الأولى والذي مضى على اعتقالهم أكثر من أربع سنوات دون محاكمة ولم ترفع ضدهم أي دعوى من أي جهة.

وتجمع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية أمام المحكمة الإبتدائية بالمديرية، حاملين عدة لافتات بها شعارات تنادي برفع الظلم والقهر عن المساجين ( تقي مبروك أحمد حميد ، وماهر صالح عبود باشماخ ، ومحمد سالم عمر محيور ، والمخفي قسراً فيصل صالح علي باشماخ)، واكدوا على ضرورة إجراء محاكمات عادلة لهم، وعدم الإبقاء عليهم في السجن دون محاكمة والكشف عن المخفي قسراً.

وفي ختام الوقفة الاحتجاجية أصدر أهالي المساجين بيان بخصوص الوقفة الاحتجاجية، جاء في نصه:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين القائل في محكم التنزيل : ( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ) والصلاة والسلام على محمدٍ الصادق الأمين القائل : ( اتقوا الظلم فإنّ الظلم ظلمات يوم القيامة ) .

أما بعد :

أيها الاخوة الحاضرون جميعاً :

إننا نقف اليوم في هذا المكان وأمام محكمة القطن الإبتدائية لنرفع صوتنا عالياً ولنعلن تضامننا الكامل والمطلق مع المعتقلين وأسرهم وذويهم ونرفع صوتنا عالياً لكل المسؤولين المدنيين والعسكريين ولكل القضاة ولكل العاملين في السلك القضائي ولكل منظمات حقوق الإنسان في الداخل والخارج وذلك للتدخل السريع والعاجل لرفع الظلم والقهر عن أبنائنا المعتقلين وهم :

تقي مبروك أحمد حميد وماهر صالح عبود باشماخ ومحمد سالم عمر محيور والمخفي قسراً لأكثر من سنتين ونصف فيصل صالح علي باشماخ ، المعتقلين ظلماً وقهراً وبتهماً كيدية باطلة القاعدة والإرهاب الشماعة الجاهزة التي يُرمى بها كل من يخالفهم الرأي .

لقد ضاقت بنا السبل ونحن نتنقل من هنا إلى هناك ونقابل هذا وذاك من المسؤولين من الوكيل إلى الغفير في الوادي والساحل الحضرمي للمطالبة بالإفراج عن أبنائنا وإطلاق سراحهم أو إحالتهم للقضاء والمحاكمة العادلة، ولكننا نصطدم في كل مرة بواقعٍ مرير ووعود عرقوبية كاذبة وتخاذل من قبل الجهات المسؤولة، طالبنا ولازلنا نطالب بإحالتهم للنيابة العامة والتحقيق معهم وفق النظام والقانون وإحالتهم للمحاكمة ليحاكموا محاكمة عادلة .

فأكثر من أربع سنوات من الظلم والقهر خلف القضبان الحديدية في سجون المنطقة العسكرية الأولى في معاناة نفسية لا يعلم بها إلا الله سبحانه وتعالى كفيلة بإظهار الحقيقة وتفاصيل القضية وحيثياتها والقضاء على هذا الظلم والمكايدة التي تعرض لها المعتقلين والمتهم بريءٌ حتى تثبت إدانته .

أيها الأخوة الحاضرون:

إننا اليوم ننفذ هذا الوقفة الإحتجاجية والتي ستتبعها وقفات إحتجاجية أخرى أمام الجهات المسؤولة ذات العلاقة ولن نهدأ ولن نستكين حتى تتم الإستجابة لمطالبنا المشروعة والإفراج عن أبنائنا المعتقلين أو إحالتهم للمحاكمة العادلة وسنرفع صوتنا عالياً حتى تبلغ الآفاق وحتى يصل صوتنا للجهات المعنية، وللعلم أن هناك مذكرات مرفوعة من قبل عدد من الجهات الرسمية وبراءة للذمة تؤكد وتقترح إطلاق سراحهم بالضمان الشخصي إلا أن هناك جهاتٍ تعرقل ذلك.

وللعلم والتوضيح أيضاً فإن أبنائنا المعتقلين قد سلموا أنفسهم وبمحظ إرادتهم ودون أي إعتراض أو مقاومة تذكر إلى مركز الأمن بمديرية القطن بمجرد علمهم أن عليهم أمر إعتقال.

وللعلم أيضاً أنها قد سنحت لهم فرص كثيرة وفي مناسباتٍ عديدة للهروب ومغادرة السجن بطرقٍ ملتوية وغير مشروعة إلا إنهم رفضوا ذلك وأبوا الخروج بهذه الطرق المهينة التي حاول من خلالها السجان إثبات تورطهم بما نسب إليهم من تهم كيدية كاذبة، رغم أن أبواب السجن قد فُتحت لهم وعلى مصراعيها، بل وذُللت لهم كل الأسباب والسبل للهرب، إلا أنهم رفضوا أن يخرجوا إلا رافعين رؤوسهم بكل شموخ وعزة وكرامة وكبرياء وبراءتهم بين أيديهم مما أغاض السجان وأغضبه فسامهم سوء العذاب بعد كل حادثة من حوادث الهروب المتكررة .

أيها الأخوة الأعزاء :

إننا اليوم نرفع رسالتنا هذه لمعالي القاضي رئيس محكمة الإستئناف بوادي حضرموت وسيادة النائب العام بالجمهورية ولكل منظمات حقوق الإنسان في الداخل والخارج ونطالبهم بالإطلاع على حيثيات هذه القضية ومتابعتها فقد ظلت حبيسة الأدراج لأكثر من أربع سنوات من الظلم والقهر والتسويف والمماطلة مطالبينهم بالوقوف معنا ورفع الظلم عن أبنائنا وعمل اللازم للإفراج عنهم أو إحالتهم للنيابة العامة والتحقيق معهم ومحاكمتهم محكمة عادلة .

أيها الأخوة الحاضرون :

وفي الختام نشكر لكم تفاعلكم الرائع وحضوركم ومشاركتكم الفاعلة في هذه الوقفة الإحتجاجية والتي إن دلت على شي فإنما تدل على المكانة الإجتماعية لهؤلاء الشباب المحتجزين وسمو أخلاقهم في مجتمعهم وعلاقتهم المتميزة مع الجميع، ونجدد شكرنا وتقديرنا لكم ونلفت عنايتكم أننا سوف ننفذ وقفات أخرى أمام جهات عليا لنواصل ما بدأناه حتى الإفراج عن المعتقلين .

الحرية للمعتقلين الحرية للمعتقلين الحرية للمعتقلين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

صادر عن /المشاركين في الوقفة الإحتجاجية وعن أسر المعتقلين
الأربعاء 31 مايو 2023م

LEAVE A REPLY