ألغام الحوثيين .. موت مستديم يتربص بالمدنيين في مختلف المحافظات

61

المكلا (المندب نيوز) صحف

تواصل الغام مليشيا الحوثي حصد العشرات من الضحايا المدنيين في مختلف المحافظات، في ظل استمرار المليشيا القيام بزراعة مختلف الألغام والعبوات الناسفة في احياء مدنية وممرات، دون الاكتراث لمأساة المواطنين الذين يقضون بسبب تلك الألغام كل يوم، والتي تصنف ضمن جرائم الحرب والإبادة المحرمة دوليا.

استشهاد مواطن بين لحج وتعز

استشهد مواطن مسن، خلال اليومين الأخيرين، جراء انفجار لغم حوثي بمديرية حيفان جنوب محافظة تعز.

وقال شهود عيان إن المواطن رشيد عبدالخالق مرشوش (80عاماً) قتل جراء إنفجار لغم حوثي في قرية العذير بعزلة الاعبوس بمديرية حيفان جنوب تعز المحاذية لمديرية طورالباحة لحج.

وأضاف الأهالي أنه وبينما كان المواطن “مرشوش” راجعاً من سوق “الخزجة” راكباً على حمار له، فداس الحمار على لغم أرضي زرعته مليشيا الحوثي فانفجر به وأراده قتيلاً على الفور.

وأشار الشهود إلى أن عناصر الحوثي المتمركزين على جبل ذيبان الاستيراتيجي المطل على المنطقة أطلقوا النار بكثافة لمنع الأهالي من الوصول للضحية في محاولة منهم لإنقاذ حياته.

ومنذ سيطرة مليشيا الحوثي على مناطق واسعة من مديرية حيفان عمدوا إلى زراعة شبكات واسعة من الألغام والمتفجرات وأغلقوا الطريق الرئيسي الرابط بين مديرية حيفان تعز ومديرية طورالباحة بمحافظة لحج وسط منطقة العذير مطلع سبتمبر /آيلول 2018، كما نسفوا الجسور بالطرقات، الامر الذي أجبر الأهالي لعبور وادي الضباب بعزلة الأثاور والذي غالباً ما تتدفق فيه سيول جارفة تسببت بجرف ما يقارب من 13شاحنة وحافلة في مطلع يوليو/ تموز الماضي.

إعطاب سيارة مواطن بالساحل الغربي

إلى ذلك انفجر لغم أرضي من مخلفات مليشيات الحوثي الإرهابية، بسيارة مواطن بين منطقتي موشج والنجيبة الواقعة على الخط الرابط بين محافظتي تعز والحديدة بالساحل الغربي.

وتسبب الإنفجار بإعطاب سيارة المواطن محمد نصر علي، بشكل كامل.

وعلى إثر ذلك قامت الفرق الهندسية بالنزول والمسح الميداني للمكان الذي انفجر فيه اللغم من بقايا ما زرعته مليشيات الحوثي الإرهابية.

وتشكل الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيات الحوثي خطراً يهدد حياة المواطنين في مناطق الساحل الغربي، حيث تسببت بقتل وإصابة آلاف المواطنين، أغلبهم من النساء والأطفال.

نزع 758 لغما من مخلفات الحوثيين

تمكن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية “مسام” من تطهير الأراضي اليمنية من الألغام من إنتزاع 758 لغماً من مختلف مناطق اليمن خلال الفترة من 25 نوفمبر حتى 1 ديسمبر 2023م.

وذكر تقرير للمشروع أن الفرق الهندسية تمكنت من نزع 22 لغماً مضاداً للأفراد، و 115 لغماً مضاداً للدبابات، و600 ذخيرة غير منفجرة، و 21 عبوة ناسفة .

وعلى مستوى المحافظات إستطاع فريق المشروع نزع 165 ذخيرة غير منفجرة، و21 عبوة ناسفة في محافظة عدن، ونزع ذخيرة واحدة غير منفجرة في مديرية حيس المحررة بالحديدة .

وفي محافظة مأرب نزعت فرق مسام 22 ذخيرة غير منفجرة بمديرية الوادي و 15 لغماً مضاداً للأفراد بمديرية حريب، و 100 لغم مضاد للدبابات و 300 ذخيرة غير منفجرة بمديرية مأرب، ولغم واحد مضاد للأفراد و لغم واحد مضاد للدبابات بمديرية رغوان.

وفي محافظة شبوة نزع الفريق لغمين مضادين للأفراد بمديرية بيحان ، و 4 ذخائر غير منفجرة بمديرية عسيلان، في حين نزع في محافظة تعز 35 ذخيرة غير منفجرة و 5 ألغام مضادة للدبابات في مديرية المندب، ونزع لغم واحد مضاد للدبابات و 62 ذخيرة غير منفجرة في مديرية المخاء، ونزع 4 ألغام مضادة للأفراد و 8 ألغام مضادة للدبابات و 11 ذخيرة غير منفجرة بمديرية ذباب.

وأوضح التقرير أن عدد الألغام المزروعة التي نزعها المشروع منذ بدايته حتى الآن إرتفع إلى 423 ألفاً و 794 لغماً زُرعت بعشوائية في مختلف الأراضي اليمنية لحصد المزيد من الضحايا الأبرياء من الأطفال والنساء وكبار السن.

LEAVE A REPLY