لحج: لجنة وزارية تستلم أعمال تأهيل سد سبأ من الجهة المنفذة

72

لحج (المندب نيوز) خاص

استلمت اليوم لجنة وزارة الزراعة والري والثروة السمكية برئاسة المهندس أحمد الزامكي وكيل الوزارة لقطاع الري وإستصلاح الأراضى بمعيّة المهندس عبدالملك ناجي وكيل الوزارة ومدير عام مكتب زراعة لحج ومدير عام مديرية ردفان الشيخ فضل القطيبي مشروع تأهيل سد سبأ من الجهة المنفذة وذلك بعد إستكمال جميع أعمال تأهيله بتكلفة إجماليةبلغت (٧٠٨) سبع مئة وثمانية مليون ريال يمني بتمويل حكومي.

وقد تحدث المهندس أحمد الزامكي رئيس اللجنة الوزارية لاستلام أعمال صيانة سد سبأ أثناء عملية الإستلام قائلاً: ” استلمنا اليوم أعمال تأهيل وصيانة سد سبأ والذي جاءت بعد جهود بدلها وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم السقطري والتي أسفرت عن تأهيل وصيانة العديد من السدود والحواجز المائية وما سد سبأ إلا واحداً منها، والذي يعمل حالياً بصورة جيدة وسَنرى نتائجه في موسم الأمطار القادمة وسيستفيد منه المزارعين في ري أراضيهم الزراعية اثناء الجفاف ، منوهاً ان تأهيل سد سبأ سينعكس على زيادة رقعة الأراضي الزراعية والذي بدوره سيرفد السوق المحلية بالخضار والفواكة، مضيفاً أنه لا يزال هناك العديد من المشاريع التي تستهدف تاهيل قنوات سد سبأ سيتم تنفيدها وذلك بعد توفير التمويلات اللازمة لها.

من جانبه المهندس عبدالملك ناجي وكيل وزارة الزراعة والري والثروة السمكية لقطاع الإنتاج الزراعي مدير عام زراعة لحج تحدث قائلاً ” نزلنا اليوم مع اللجنة الوزارية ومهندسي مشروع تأهيل سد سبأ بناء على توجيه من وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم السقطري وذلك لاستلام المشروع حيث لاحظنا انّ هناك إنجاز ملحوظ في أعمال تأهيل السد والذي تم صيانة البوابات والقنوات الرئيسية فيه، وهناك أعمال أخرى إضافية جاري تنفيذها من قبل الصندوق الاجتماعي للتنمية سيتم الانتهاء منها خلال الفترة القادمة.

الشيخ فضل القطيبي من جانبه تقدم بالشكر للوزير سالم السقطري كما رحب بأعضاء اللجنة الوزارية لاستلام مشروع تأهيل سد سبأ برئاسة المهندس أحمد الزامكي، مشيراً في سياق حديثه إلى الأهمية التي يلعبها إعادة تأهيل السد في ري الآلاف الفدانات من أراضي المزارعين.

هذا وقد لاقت أعمال تأهيل سد سبأ ارتياحاً واسعاً لدى أبناء ردفان لما يُشكله السَدّ من أهمية بالغة للمزارعين في ردفان والمناطق القريبة منها والذين عبّروا عن شكرهم لمعالي الوزير سالم السقطري لما بدله من جهود اسفرت عن تأهيل السَدّ وإعادته الى سَابق عهده والذي لم تجرى له أي أعمال صيانة منذ إنشاءه في سبعينيات القرن الماضي ، حيث يُعتبر سد سبأ مفخرة وإعتزاز لمحافظة لحج عامة وردفان خاصة كونه يمتلك رصيداً زراعياً يفوح منه عبق التاريخ الزراعي للحج الخضيرة.

الجذير بالذكر أنّ وزير الزراعة والري والثروة السمكية سالم السقطري وذلك بعد زيارته الأخيرة لسد سبأ أستطاع أن يعتمد تمويلات مالية طارئة من الحكومة لترميم بعض السُدود في محافظات لحج وأبين وحضرموت ، كان لسَدّ سبأ النصيب الأكبر من تلك التدخلات ، حيث عكف مكتب الزراعة في محافظة لحج على الاستفادة المثلى من هذه التمويلات عبر المتابعة المستمرة من قبلهم على أعمال ترميم واصلاح السد.

LEAVE A REPLY