مقتل طفل وإصابة آخرين جراء انفجار لغم حوثي شرقي الحديدة اليمنية

199

المكلا (المندب نيوز) خاص

أكدت مصادر حقوقية، استشهاد طفل وإصابة اثنين آخرين، الساعات الماضية، بانفجار لغم من مزروعات المليشيا الحوثية شرقي محافظة الحديدة اليمنية.

وذكرت المصادر، أن لغما من مزروعات مليشيا الحوثي انفجر بأطفال أثناء عودتهم من جلب المياه من بئر في إحدى قرى مديرية المراوعة.

وأفادت بأن الانفجار أدّى الى استشهاد طفل يبلغ 13 عاماً، فيما أصيب طفلان آخران يتراوح عمراهما بين 10 و13 عاما.

وأوضحت، أن أحد الطفلين بترت ساقه اليسرى، فيما أصيب الآخر بشظايا في رأسه وصدره وحالته حرجة.

وتشهد البلاد سقوط ضحايا مدنيين بشكل شبه يومي، جراء انفجار الألغام المزروعة من مليشيا الحوثي في مناطق عدة، لم تستثن منها الطرقات الرئيسية وأماكن مراعي المواشي التي يعتمد عليها مئات آلاف اليمنيين في مصدر دخلهم.

كما أن المليشيا، وفقا للتقارير الحقوقية، زرعت مئات الآلاف من هذه الألغام أمام وحول المنازل وآبار المياه، وداخل الأراضي الزراعية.

وقالت السفارة الأمريكية لدى اليمن، الجمعة، إن مليشيا الحوثي زرعت نحو مليوني لغم، وبذلك حولت اليمن إلى أكبر حقل ألغام على الإطلاق على مستوى العالم.

وذكرت، في بيان، بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بخطر الألغام، “أن الأمر سيستغرق ثماني سنوات لإزالة كلية للألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي في الأراضي اليمنية”.

ومنذ بداية الحرب التي اندلعت في البلاد عقب انقلاب المليشيا الحوثية على النظام في 21 سبتمبر/ أيلول 2014م، قتل وأصيب بالألغام والمقذوفات عشرات آلاف المدنيين، أغلبهم من النساء والأطفال، بعضهم باتوا يعانون من إعاقات دائمة.

LEAVE A REPLY