تأييد جنوبي واسع لإنشاء شركة مصافي شبوة لتكرير النفط

57

المكلا (المندب نيوز) خاص

اطلق ناشطون وسياسيون جنوبيون، عصر اليوم الأحد 21 أبريل/نيسان 2024م، هاشتاج #مصفاه_نفطيه_مطلب_شبوه ، على مواقع التواصل الاجتماعي، اشهرها منصة X))، وذلك تزامنًا مع جهود السلطة المحلية في محافظة شبوة الجنوبية، ممثلة بالمحافظ الشيخ عوض الوزير، وذلك لاستكمال إجراءات إنشاء شركة مصافي شبوة لتكرير النفط بقدرة إنتاجية تصل إلى خمسة ألف برميل يوميًا.

وأكدوا على أن مشروع إنشاء شركة مصافي شبوة يعد أحد أبرز مطالب أبناء شبوة منذُ سنوات طويلة، وذلك لما له من أهمية كبيرة لتوفير الاحتياجات الأساسية من المشتقات النفطية، وتعزيز الاقتصاد، وتوفير فرص العمل، وتمكين أبناء شبوة من الاستفادة من مواردهم، وثرواتهم.

كما أكدوا على أن الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي، يولي محافظة شبوة اهتمامًا كبيرًا، ويؤكد دعمه، دائمًا، لكافة مطالبهم، وحقهم في إدارة شؤونهم، وذلك في اطار المشروع الجنوبي الفيدرالي، وبعيدًا عن عبث القوى اليمنية الغاشمة.

وأوضحوا التأييد الكبير من قبل أبناء شبوة خاصة، وأبناء الجنوب عامة، لخطوة إنشاء شركة مصافي شبوة لتكرير النفط.

وأشاروا إلى أن الأمن والاستقرار الحاصل بشبوة حاليًا بفضل جهود القوات المُسلحة الجنوبية، يُهيأ البيئة المناسبة لإقامة مشروع شركة مصفاة في شبوة.

وبينوا بأنه سيتم تطوير شركة مصافي شبوة خلال الخمس سنوات الأولى من بدء تشغيلها، لتصل قدرتها الانتاجية الكلية إلى عشرة ألف برميل يوميًا، وتصبح قادرة على تغطية احتياجات محافظة شبوة، وباقي محافظات الجنوب.

وأكدوا على أن محافظة شبوة تعرضت، منذ إعلان ما تسمى بـ (الوحدة اليمنية)، كغيرها من محافظات الجنوب، مرورًا بفترة سيطرة ميليشيا الإخوان عليها، تعرضت للتهميش والنهب والإقصاء والحرمان من الانتفاع بثروتها النفطية.

وأشادوا بالتعاون المُشترك بين السلطة المحلية بشبوة والهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة، والذي ساهم ذلك التعاون في تثبيت الأمن والاستقرار، وتوفير بيئة ملائمة لإعادة نشاط الشركات الأجنبية العاملة في حقول نفط شبوة.

كما أكدوا على أن محافظة شبوة تُعد واحدة من أهم محافظات الجنوب النفطية، وذلك لوجود عدد من أكبر الحقول النفطية كمشروع العقلة النفطي، ومشروع جنّة وغيرهما.

وتطرقوا إلى أهمية امتلاك شبوة لمصفاة نفطية تقوم بتكرير النفط أسوةً بمحافظة مأرب اليمنية، لما لذلك من فوائد ستعود بالنفع على شبوة خاصة والجنوب عامة.

كما طالبوا بإلغاء أنابيب النفط السابقة التي تربط حقول النفط في شبوة الجنوبية بمنطقة صافر في محافظة مأرب اليمنية، واستبدالها بشبكة أنابيب نفط داخلية.

ودعا السياسيون الجنوبيون جميع رواد منصات التواصل الاجتماعي إلى التفاعل بقوة وحيوية ونشاط مع هاشتاج #مصفاهنفطيهمطلب_شبوه .

LEAVE A REPLY