الأخرص يخرج عن الصمت..مقال لـ خالد باجويبر

451

المكلا (المندب نيوز) كتبه: خالد باجويبر

ربما تجف الأقلام لكن لاينعدم الحبر ربما تتوقف الكلمات لكن الحروف تقول وتتحدث ربما لاتصدق الأعين ماترى لكن الروح تعلم بحالها وربما تضيع الحقيقة ويكتم الصدق لكن الكذب مفضوح وواضح ولن ترفع الأقلام وتجف الصحف بل ستتبدل الصفحات وتمتلئ بالكلمات التي تعجز أن تصف بعض البشر الذين بُلِينا بهم .

ويقولون إن الحروف عندما تُقال تموت لكن بالعكس بل عندما تقال تولد وتنبعث من جديد لتتحدث عن الواقع والحال الذي نمر به ونحن شعباً تربصوا بفرحته حتى جعلوا حياته تعم بالحزن وأمة عزيزة أُخذت كرامتها وسُلبت رغباتها وأستأجرت راحتها وذابت أحلامها وأهدافها حتى أصبحنا كالقطيع الذي يقوده الراعي إلى وادي الذئاب وإلى كهوف الدواب والافاعي البشرية .

لأننا خاضعين منكسرين لهولاء البشر الذين انهكوا كاهل البلاد وتشاجروا على ثرواتها وكأنها مُلكاً لأجدادهم السلف واختلفوا على املاكها وتظاهروا بحبهم لها لأجل المصلحة ورافقوها لأجل أغتيالها في منتصف الطريق نظروا إلى جمالها فافسدوه بسواد قلوبهم همسوا في اذنها فأصابوها بالصمم لمسوا جسدها فأصابوها بالحصبة من ثم البرص .

تباً لقوم لعنهم التاريخ وتخلت عنهم المبادئ والقيم وتبرت منهم الحضارة ورفضتهم الثقافة وطردتهم المروءة من أوسع أبوابها لأنهم لم يكونوا على قدر المسؤولية التي كُلفوا بها بل اعتبروها تشريفاً وليس تكليف لكي يبقوا على قارعة الطريق بلا مأوى ولا صديق .

لكن حتماً ستزول كل السحب الملبدة بالغيوم وستصفى السماء بلونِها الجميل وتهدئ وتتزين بالكواكب والنجوم وستعيش الأمة بسلام رغم أنف الذين أرادوا لنا التعاسة والتعب .

LEAVE A REPLY