محاضرة توعوية عن المخدرات ومخاطرها على المجتمع لمنتسبي لواء النخبة الحضرمي

28

المكلا (المندب نيوز) خاص

ضمن توجيهات قائد القيادة والسيطرة التابعة للمنطقة العسكرية الثانية العميد فيصل أحمد بادبيس، وبحسب الخطة الشهرية للألويه والمحاور والمعسكرات وتحت إشراف مباشر من قائد لواء النخبة الحضرمي العقيد سالم عوض النموري، أقام مكتب التوجيه المعنوي باللواء النخبة الحضرمي محاضرة توعوية بعنوان “المخدرات وخطرها على المجتمع” لصف ضباط وأفراد اللواء.

وفي بداية المحاضرة رحب العقيد النموري، بالنقيب وضاح بازومح نائب رئيس مكافحة المخدرات بساحل حضرموت وقدم للجميع التهاني ببلوغ الايام العشر من ذي الحجة، حاثاً الجميع على الاستفادة من هذه الأيام الفاضلة والاكثار من العبادات.

واستهل نائب مدير مكافحة المخدرات بساحل حضرموت، حديثه عن المخدرات وأسباب الانجراف إليها بالنسبة للأفراد والمجتمعات في اليمن والوطن العربي والإسلامي موضحا أن غياب الوازع الديني والأخلاقي
من اهم الاسباب المؤدية إلى عملية التهريب والترويج والتعاطي.

ووأشار النقيب بازومح، إلى الأضرار الجسيمة على العباد والبلاد التي تسببها المخدرات، إلى جانب الأضرار الأمنية التي تسهل عمليات الاختراق وشن الحروب والاضطرابات الاجتماعية والاقتصادية وانتشار الفساد في كافة مفاصل وشؤون الدولة، مشيداً بجهود منتسبي نقطة بلفقية العسكرية التابعة للواء وكافة النقاط العسكرية وعملهم الجبار في القبض على الكثير من مروجي ومتعاطي المخدرات.

وتطرق النقيب بازومح، إلى أهمية إجراءات التفتيش وعمليات الضبط والتحريز ودورها في عملية الاثبات واستخدامها كدليل دامغ في المحكمة، منوهاً إلى أن كثير من جرائم المخدرات ومرتكبها تم الإفراج عليهم بسبب بطلان الإجراءات القانونية في عملية الضبط.

كما بين نائب رئيس مكافحة المخدرات بساحل حضرموت عن العقوبات الجزائية في القانون اليمني للمتعاملين في المواد المخدرة بجميع انواعها والعقوبات والتي تصل أقصاها عقوبة الاعدام واقلها للمتعاطي خمسة أعوام ومدة المتستر التي تصل إلى سنة واحدة.

وحضر المحاضرة ركن عمليات اللواء النقيب أشرف يربوع، وركن الإمداد والفنية النقيب جمال بامقداد، وركن البشرية الملازم عبدالله عبدالمانع، واركان مكتب التدريب باللواء الملازم سالم بن علي جابر وعدد من ضباط وصف وأفراد اللواء.

LEAVE A REPLY