صنعاء (المندب نيوز) صحف

 

كشفت صحيفة “القدس العربي” أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن اضطر إلى الاستعانة بالإدارة الأمريكية للدفع بمباحثات السلام في اليمن، بعد أن تعثرت كل جهوده ولم يستطع التوصل لأي نقطة التقاء يمكن الاعتماد عليها في تدشين جولة جديدة من المباحثات اليمنية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر رسمي يمني قوله، إن “مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى اليمن مارتن غريفيث وصل إلى طريق مسدود بشأن عقد جولة جديدة من مباحثات السلام اليمنية، إثر مواجهته لعقبات كبيرة أثناء محاولته اقناع أطراف النزاع المسلح في اليمن للجلوس إلى طاولة المفاوضات”.

وأوضح المصدر بحسب الصحيفة أن “المبعوث الأممي استغرق فترة الثلاثة الشهور الماضية في الاستماع إلى كل الأطراف اليمنية من أجل التوصل لصيغة مشتركة يمكن القبول بها من مختلف الأطراف والبناء عليها في الدفع بعملية السلام في اليمن، غير أن النتيجة كانت صادمة له وغير متوقعة، حيث رفضت كافة الأطراف مشروع الصيغة الأممية التي طرحها عليهم لحل الأزمة اليمنية”.

ترك الرد