المكلا  (المندب نيوز)  محسن بلبحيث

دشن المدير العام لمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل – ساحل حضرموت – الأستاذ هاني عبدالله البيض ‘ بمعية الاستاذة حكمت سعيد الشعيبي مدير إدارة المرأة والطفل بمكتب الشئون منسقة برنامج نظام الحالة ‘ أمس الأول – الاربعاء -‘ الدورة التكميلية للإخصائيين الإجتماعيين حول الدعم النفسي الإجتماعي المركز غير المتخصص للأطفال المستضعفين ‘ والتي تنظمها النقابة العامة للإخصائيين الإجتماعيين والنفسيين اليمنيين ومكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت في مقر اتحاد نساء اليمن بالمكلا ‘ تحت رعاية كريمة من محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني وتمويل منظمة الطفولة يونيسف  .

وخلال التدشين أكد ” البيض ” وقوف ومساندة السلطة المحلية ومكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بحضرموت إلى جانب المنظمات الدولية العاملة في المحافظة وتذليل كافة الصعوبات التي قد تقف في طريقها ‘ مشيداً بمنظمة الطفولة ” يونيسف”  والنقابة العامة للإخصائيين الإجتماعيين والنفسيين اليمنيين على تنفيذ ودعم مشروع بناء قدرات الإخصائيين الإجتماعيين في إدارة الحالة والدعم النفسي الإجتماعي المركز للأطفال المستضعفين ‘ باعتبار الأطفال شريحة مهمة في المجتمع يجب علينا جميعاً الاهتمام بهم وتقديم الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية لهم واعطائهم كامل حقوقهم ليعيشوا في أمن وأمان واستقرار نفسي واجتماعي  .

من جانبه أوضح الأمين العام للنقابة العامة للإخصائيين الاجتماعيين والنفسيين اليمنيين الأستاذ طلعت حسن حمود ان المشروع يقوم بدرجة أساسية على بناء قدرات الإخصائيين في ساحل حضرموت لثلاث مديريات هي ( المكلا – الشحر – غيل باوزير ) ‘ ويأتي في المقام الثاني للمشروع قيام الإخصائيين الإجتماعيين بعمل إدارة حالة للأطفال المستضعفين في الثلاث المديريات المستهدفة ‘ حيث يتم استهداف الأطفال الغير مصحوبين والمنفصلين والمعرضين للعنف أو االإعتداء الجسدي والجنسي والأطفال المعرضين للمخاطر والأزمات والكوارث الطبيعية والحروب ‘ كذلك الأطفال المعرضين للإضطرابات النفسية والمشكلات السلوكية وغيرها من الفئات المستضعفة المحتاجة للحماية والرعاية من قبل الإخصائيين الإجتماعيين .

وأضاف ” طلعت حمود ” ان هذا العمل يأتي تحت إطار إدارة الحالة حيث تتكون من جزأين هما إدارة حالة لتقديم مساعدات نقدية ل ( 100 ) حالة من الأطفال المستضعفين حالياً ‘ كتدخلات في الجانب الصحي أو سبل المعيشة والحماية القانونية وغيرها ‘ حيث يأتي ثانياً مدراء الحالة بعمل التدخلات النفسية والإجتماعية للأطفال الذين تعرضوا لصدمات أو مشكلات نفسية وجسدية  .

وفي ختام تصريحه أعرب الأستاذ طلعت حسن حمود أمين عام النقابة العامة للإخصايين اليمنيين عن شكره للسلطة المحلية بمحافظة حضرموت ممثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني ولمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت على تعاونهم الكبير لتنفيذ مشروع بناء قدرات الإخصائيين الإجتماعيين بحضرموت.

ترك الرد