عمان(المندب نيوز)ارم

توفي المفكر والكاتب الفلسطيني سلامة كيلة في العاصمة الأردنية عمان، اليوم الثلاثاء، بعد صراع طويل مع مرض السرطان ، على ما أفاد مصدر مقرب من عائلته.

وقال فادي عميرة، إن صديقه كيلة “توفي عصر اليوم الثلاثاء بعد صراع طويل مع المرض، إذ كان يعاني من لوكيميا “سرطان الدم”.

وأضاف: كان كيلة يتلقى العلاج في مركز الحسين للسرطان في عمان، وفي المدة الأخيرة ساءت حالته، وصباح اليوم سقط أرضًا في بيته؛ بعد أن أصيب بدوار، ونقلناه للمستشفى وتدهورت حالته إلى أن فارق الحياة.

وأشار إلى أن العائلة لم تحدد بعد موعد مراسم الدفن؛ كوننا نحاول أن نأخذ جثمانه لدفنه في فلسطين، في مسقط رأسه في بيرزيت، وإن لم ننجح فسيدفن في الأردن.

وسلامة كيلة مفكر فلسطيني ولد في بلدة بيرزيت عام 1955، ونشط سياسيًا في تيارات اليسار العربي والنضال الفلسطيني.

غادر الأراضي الفلسطينية إلى عمان في السبعينيات، ومنعته السلطات الإسرائيلية من العودة؛ بسبب نشاطه.

درس العلوم السياسية في جامعة بغداد، ثم انتقل للعيش في سوريا عام 1981، حيث سجنته السلطات في العام 1992 لثماني سنوات.

وأقام في دمشق حتى عام 2012، إلى أن أبعد عنها؛ بسبب تأييده للمعارضة السورية.

وأصدر كيلة ما يقارب 30 كتابًا في السياسة والاقتصاد والنظرية الماركسية، بينها: “مشكلات الماركسية في الوطن العربي” و”الإمبريالية ونهب العالم” و”أطروحات من أجل ماركسية مناضلة”.

ترك الرد