ابوظبي(المندب نيوز)البيان

تصفيق حاد ممزوج بمشاعر وطنية جياشة شهدته الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية عشرة لأسبوع أبوظبي للاستدامة، أمس، بعد أن أدى أكثر من 30 شاباً وفتاة من أصحاب الهمم، غالبيتهم من فريق الأولمبياد الخاص النشيد الوطني لدولة الإمارات بلغة الإشارة، لأول مرة في تاريخ المناسبات والمؤتمرات الدولية الكبرى في أبوظبي.

ووقف آلاف الحضور يتقدمهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ورؤساء دول ووزراء ووفود من أكثر من 157 دولة في بداية الجلسة لتحية السلام الوطني، إلا أن الجميع فوجئ بفريق من شباب أصحاب الهمم على منصة الجلسة الافتتاحية يعزفون النشيد بلغة الإشارة ويحركون أصابعهم وشفاههم بما يتماشى مع موسيقى النشيد.

وبينما كانت أنغام الموسيقى تعزف بلادي بلادي عيشي بلادي.

حصنتك باسم الله يا وطن.. عشت لشعب دينه الإسلام.. هديه القرآن، كان أصحاب الهمم ينطقون النشيد بقلوبهم ويحركون أياديهم لضبط إيقاعهم مع النشيد في مشهد أثار عواطف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد والحضور، ويصفق ومعه آلاف الحضور لأصحاب الهمم، وبعدها بقليل اندفعت إحدى أصحاب الهمم لمعانقة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد اتي استقبلها سموه بترحاب كبير في لمسة أبوية حانية لشباب وفتيات أوفتهم الإمارات حقهم فبلغوا معها العنان.

ترك الرد