الخرطوم(المندب نيوز)وكالات

أفرج الأمن السوداني، الأربعاء، عن ابنة زعيم حزب الأمة القومي السوداني المعارض الصادق المهدي، الذي كان قد أعلن قبل أيام دعمه للمحتجين، بعد احتجازها لساعات، حسب مصادر في العائلة.
وكانت رباح، ابنة الصادق المهدي، قالت إن قوات الأمن اعتقلت شقيقتها مريم، وهي نائبة زعيم حزب الأمة المعارض الذي يرأسه والدها، بعد أن جدد تأييده للحراك في الشارع السوداني.
وفي خطبة الجمعة التي ألقاها في أحد مساجد منطقة “ودنوباوي” في أم درمان، أعرب المهدي عن تأييده للمتظاهرين السلميين، رافضا في الوقت نفسه “أعمال العنف المفرط”.

ترك الرد