الحديدة(المندب نيوز )خاص

كثفت ميليشيات الحوثي الانقلابية نشر قناصتها على طول خطوط التماس بمدينة الحديدة عقب الاجتماع المشترك للجنة الأممية لتنسيق إعادة الانتشار برئاسة الجنرال مايكل لوليسغارد.
كما أكد الإعلام العسكري للمقاومة المشتركة، أن الميليشيات المدعومة إيرانيا نشرت خلال الـ 48 ساعة الماضية العشرات من عناصرها في مواقع ومخابئ مستحدثة.
وأيضا دفعت بأعداد جديدة من قناصتها إلى مبانٍ سكنية ومنشآت حيوية على طول امتداد خطوط التماس داخل مدينة الحديدة.
من جهة أخرى، وثقت عدسة الإعلام العسكري، الخميس، لحظة تمركز قناصة الميليشيات الحوثية في إحدى المنشآت التجارية بالقرب من خطوط التماس في شارع صنعاء وإطلاق النار صوب مواقع المقاومة المشتركة.

_ تحدي صارخ :

فيما يعد هذا الانتشار تحديا صارخا لمخرجات الاجتماع الثلاثي المشترك للجنة الرقابة الأممية الذي انعقد منتصف الأسبوع على متن سفينة في المياه الإقليمية وتم الاتفاق خلاله على نقاط رئيسة من شأنها تثبيت وقف إطلاق النار وإنقاذ اتفاق السويد بعد أن أوصلته الميليشيات الحوثية إلى حافة الانهيار.
في ذات السياق، قال عضو الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، العميد صادق دويد، إنه “لم تمضِ ساعات على انتهاء الاجتماع المشترك للجنة الذي أقر آليات لضبط وقف إطلاق النار حتى كانت الميليشيا الحوثية تصعد ميدانيا بنشر قناصيها على طول خطوط التماس وترسل القذائف للمدنيين بحيس والتحيتا”.
وأضاف في تغريدة على صفحته بموقع تويتر: “ألاعيب الميليشيات الحوثية وتحركات وسكنات عناصرهم تحت المجهر، وسنتعامل بحزم تجاه حماقاتهم”.

ترك الرد