شبوة (المندب نيوز) خاص

حولت مليشيات الإخوان المسلمين “الإصلاح” محافظة شبوة، إلى بؤرة توتر ساخنة، منذ مساء الأمس، انطلاقا من الانتشار الامني، بعد عزم المدنيين على إقامة تظاهرة سلمية تطالب بطرد المليشيات وعودة النخبة الشبوانية من جديد الى المحافظة.

وفرضت مليشيات الإخوان، صباح اليوم، طوقاً امنياً على جميع مداخل شبوة واستحدثت نقاط عسكرية مكثفة داخل عزان لمنع المواطنين من الاحتشاد، ومنعت الوفود من مديريات شبوة على دخول عزان.

عمليات إرهابية:

واستمراراً للإرهاب، نفذت مليشيات الإخوان عملية إعدام ميداني على المناضل الشهيد “سعيد تاجرة القميشي” إثر رفعه علم الجنوب على مدخل عزان الغربي، ومطالبته بخروج المليشيات وعودة النخبة الشبوانية الى المحافظة، وسقط على إثرها جرحى آخرون.

واعتقلت المليشيات نشطاء شبوة في عزان وهم”عبد الرحمن العشملي – عبدربة علي بامسلم- ابراهيم علي سلطان- ياسر عيدروس جليدة- عبدالعزيز ثابت باكركرك- صالح عوض بشعت- حسن بو هاشم الجيلاني- عبدالله هادي باقادر- عبدالله احمد بن ذييب – محمد صالح التومة – سالم علي التومة – بشار احمد باقادر- رامي محمد عيدروس- خالد صالح باعوضة”، مما اضطر المتظاهرين الى تغيير مكان الاحتشاد الى جول الريدة والتي شهدت تظاهرات غاضبة تطالب بطرد المليشيات وتؤكد استمرارها في المطالب ضد الإرهاب بالمحافظة، وتندد بعملية الاعدام والاعتقال التي طالت المحتشدين.

وينشر “المندب نيوز” فيديو يروي عملية الإعدام التي نفذتها مليشيات الأخوان، وآخر مشاهد من إطلاق النار الكثيف ضد المتظاهرين.

2

ترك الرد