أبين(المندب نيوز )خاص

في اطار متابعة اصلاح قنوات الري بعد هطول الامطار الغزيرة وتدفق السيول الاخيرة جراء المنخفض الجوي والأضرار التي لحقت بقنوات الري ، قام الأمين العام للمجلس المحلي بأبين الأخ مهدي الحامد ومعه عضو المجلس المحلي بالمحافظة أحمد السيد عيدروس ومدير عام مكتب الزراعة الدكتور حسين الهيثمي ومدير ادارة الري عبدالله طبيق ، بالنزول إلى مواقع العمل للاطلاع على سير العمل لاصلاح قنوات الري التي تضررت بسبب تدفق السيول الهائل .
واكد الحامد أن هناك صعوبات وعراقيل تعترض مكتب الزراعة في أداء مهامه مطالبًا الحكومة ممثلة بوزارة الزراعة والري بتقديم الدعم اللازم لاعادة اصلاح قنوات الري والعقم والدفاعات والتحويلات التي تضررت والسدود التي تصدعت بسبب السيول الجارفة في عموم مديريات محافظة أبين .
كما طالب الحامد الحكومة بالتمويل المالي لإنشاء سدود وشراء بلدوزرات وغرافات ومجموعة آليات ومركبات انقاذ ومعدات شفط لدعم قطاع الزراعة وتطويره ولرفع الاضرار التي تخلفها الامطار والسيول ومواجهة أي طارئ أو تداعيات محتملة و لاصلاح الاعمال الترابية من عقم وقنوات ري كونها تكلف مئات الملايين وهذا ما لاتستطيع السلطة المحلية بالمحافظة تحمله ويستنزف خزينة الدولة .
من جانبه قال مدير عام مكتب الزراعة د. حسين الهيثمي : سجلت نسب كبيرة في الاضرار التي ألحقتها الأمطار والسيول في مختلف مديريات المحافظة من تدمير للمنازل وتدمير الطرقات وقطعها وانجراف التربة وتضرر الممتلكات والمحاصيل الزراعية وقنوات تصريف المياه وتحويلها والاعبار وتصدع السدود وأدى كل ذلك إلى تدهور الغطاء النباتي .
واشار طبيق أن كمية تدفق السيول في وادي بناء في القنوات الحاملة بارتفاع 1,5 ونازل الوادي في الهيجة والمخزن 3 م ، اضافة إلى سيلة مهارية 2 م وسيلة هرب 1 م واجتمعت جميعها في سد الديو وفاق القدرة الاستيعابية للسد مما خلف أضرار كبيرة تتمثل في الاعمال الترابية من عقم تحويلية للسيول ( العقمة التحويلية للهيجة ، والعقمة التحويلية للديو ، وعقمة العش التحويلية ، والسواعد التحويلية لأرض الحرور .
واضاف طبيق ان كمية تدفق السيول في وادي حسان وصلت إلى ارتفاع 3 م ، ونتيجة لعدم اصلاح اضرار العام الفائت تضاعفت الاضرار وتدفقت السيول عدة مرات ووصلت إلى البحر ، وموضحًا أن العمل جار في اعادة بناء عقمة العش .
وبلغ عدد المساحات المروية من 28سبتمبر إلى 8 اكتوبر خلال موسم الخريف بلغت 41,320 فدان في دلتا أبين ( بناء وحسان ) .
رافقهم مدير مكتب المحافظ د. فيصل الدابية.

من _ محمد ناصر مبارك

ترك الرد