المكلا (المندب نيوز) خاص

أكد الشيخ القبلي، صلاح محمّد بن قحيز الجابري في حديث خاص لـ “المندب نيوز” ان حضرموت ترفض التقسيم بشتى أنواعه، وتنبذ كل المشاريع التي تحمل في طياتها كل بذور التقسيم والتشطير لجغرافيتها .

وقال “بن قحيز” أحد مشائخ قبيلة آل جابري ان حضرموت اليوم لا تقبل فرض أية مكونات، تحاول تنصيب نفسها على الواقع دون تمثيل أو تأييد شعبي ، فأبناء وادي وصحراء حضرموت يرفضون أي تحركات لتلك المكونات دون  أن تشمل الجميع ولهذا وجب تصحح المسار لأجل الجميع في حضرموت.

وشدد الشيخ صلاح، على ضرورة توحيد الصفوف واتخاذ مواقف حازمة قوية للمطالبة بحقوق حضرموت غير منقوصة ، مشيراً أن الجميع خلف هدف وغاية واحدة سامية، ولن ينجروا يوما خلف احزاب ولائها لا يخدم حضرموت.

وأشار الشيخ “بن قحيز” قائلاً: تلقينا العديد من الدعوات لحضور بعض الفعاليات المسيسة  لكن قوبلت بالرفض من قبلنا ، وذلك كون  السواد الاعظم من ابناء وادي حضرموت رفضها .

وطالب بن قحيز الدولة ان تفي بوعودها تجاه حقوق حضرموت المشروعة ، وأن تبادر بأسرع وقت في رد الوفاء لهذه المحافظة ، مشيراً الى أن حضرموت لديها القرار للتغير واقعها كون أبنائها يملكون قرارها اليوم ، ولن يستطيع أي من كان ان يجرها الى أجنداته .

ويعد الشيخ صلاح بن قحيز الجابري أحد الشخصيات القبلية البارزة في مديرية ساه بشكل خاص وبمحافظة حضرموت بشكل عام، حيث تم تنصيبه خلفاً لوالده المقدم محمد بن محمّد بن قحيز الجابري طائلة قبيلة آل جابر بمديرية ساه، ويحظى بقبول شعبي وسط مختلف الاطياف المجتمعية، إذ برز أسمه في الكثير من قضايا الصلح مساهماً مع شيوخ قبائل حضرموت في وأد عدد من المنازعات القبلية التي كادت ان تشعل الفتنة في تلك المناطق.

 

ترك الرد