المكلا (المندب نيوز) البيان

عملية الاقتحام المسلح التي قام بها المجرم الذي دخل منزل الفنانة نانسي عجرم عنوة وتحت تهديد السلاح، تنطوي على الكثير من إشارات الاستفهام. فبحسب فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم فإنه أجرى عملية تفاوض مع السارق لإعطائه ما يرغب من المال مقابل أن ينصرف ويتركهما بسلام.

لكن المجرم الملثم أصر على التجول في الفيلا مهددا بقتل من يعترض طريقه بمسدس مزيف كان يحمله بيده.

وقبل أن يصل المجرم إلى غرفة بنات الفنانة نانسي عجرم، تحدث معه زوج نانسي محاولاً ثنيه  عن ذلك. لكن السارق ألح على التوجه إلى حيث توجد البنات. وفي هذه اللحظة، أطلق فادي الهاشم النار على السارق مما أدى إلى مقتله على الفور.

فلماذا أصر السارق على هذا الفعل؟ وهل كان يعلم أن زوج الفنانة بحوزته سلاح؟ وهل أراد أن يختطف إحدى بنات نانسي؟ الأجوبة ستتكشف في التحقيقات، ولكن الأكيد أن بعضها سيبقى دون إجابة.

ترك الرد